الشأن السوريسلايد رئيسي

معارك عنيفة على محاور جنوبي إدلب.. والمعارضة تكبد قوات النظام السوري خسائر بالعدد والعتاد

شهدت محاور إدلب الجنوبية، اليوم الأحد، معاركًا عنيفة بين قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها من جهة وفصائل المعارضة السورية وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، في محاولة من الأولى للسيطرة على المزيد من الأراضي بالمنطقة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، نور الدين المحمد، إنَّ ساعات الليل شهدت اشتباكات عنيفة بين الطرفين المذكورين على محاور ركايا سجنة والشيخ دامس جنوبي إدلب، في محاولة من قوات النظام التقدم على المحورين، لتتمكن فصائل المعارضة من قتل وجرح عدد من العناصر لقوات النظام السوري، وصد محاولة التقدم.

وخلال ساعات النهار، تجددت المعارك على محور ركايا سجنة، حيث تمكنت تحرير الشام من قتل وجرح مجموعتين من قوات النظام السوري عبر استهدافهم بصواريخ موجهة، إضافة لتدمير فصائل المعارضة لعربة “بي إم بي” لقوات النظام السوري بصاروخ موجه، وتحييد مجموعة لقوات النظام السوري على محور عابدين عبر استهدافهم بالسلاح ذاته.

وأضاف مراسلنا أنَّ الجيش التركي نشر عددًا من المدرعات والآليات العسكرية في سوق مدينة سرمدا الحدودية مع تركيا شمال إدلب، عقب استهداف محيط البلدة من قبل مدفعية قوات النظام السوري، على مدار اليومين الماضيين.

اقرأ ايضًا: عرّاب المصالحات يكشف عن آخر حدود معارك إدلب.. وبهذا المثلث سيتم حصر المدنيين

ولفت مراسلنا إلى أنَّ مدفعية قوات النظام السوري استهدفت المنطقة الصناعية على أطراف مدينة إدلب إضافة لمحيط المدينة ومحيط بلدة معرة مصرين الواقعة في الجهة الشمالية للمدينة، فيما شنَّ الطيران الحربي الروسي غارات بالصواريخ الفراغية على محيط بلدة معارة النعسان بريف إدلب الشمالي الشرقي، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

وشهدت إدلب، اليوم، نشوب حريق في مخيم “صامدون” شمالي مدينة سلقين، ما أدى لاحتراق عدد من الخيم وأضرار مادية أخرى، إضافة لنشوب حريق في إحدى الكازيات على أطراف مدينة سرمدا بريف إدلب الشمالي نتج عنه انقجار خزانات الوقود، لتعمل طواقم الدفاع المدني على التعامل مع الحريق والسيطرة عليه.

فيما تستمر أرتال الجيش التركي بالتوافد إلى محافظة إدلب، حيث شهدت ساعات النهار دخول رتلين ضما معدات وآليات عسكرية وعناصر من معبر كفرلوسين الحدودي عند شمال إدلب باتجاه الأرياف الجنوبية للمحافظة.

اقرأ أيضًا: تصريح صوتي|| قيادي في هيئة تحرير الشام يكشف لستيب حقيقة حلّ الهيئة، ومصدر استخباراتي تركي يؤكّد..

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق