الشأن السوريسلايد رئيسي

“العفّيشة” يلقون مسروقاتهم على رأس مدني بـ”مخيم اليرموك” فيقتلوه.. والتفاصيل

كشفت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، أمس الأحد، عن مقتل مدني فلسطيني في مخيم اليرموك بدمشق بعد أن ألقى عددٌ من “المعفشين”، أخشاباً عليه من أعلى إحدى البنايات.

و بتفاصيل الحادثة، فإنّ مدنياً من أبناء المخيم قضى في منطقة شارع عين غزال إثر رمي ما يعرف “العفيشة”، وهم لصوص المنازل، الأخشاب من أحد الأبنية على رأسه مما تسبب بوفاته على الفور.

وبحسب ذات المصادر فإنّ أهل الضحية والذي لم تكشف عن إسمه، حاولوا رفع دعوى قضائية ضدّ الجهات المسؤولة عن حماية المخيم، وهي منظمة التحرير والفصائل الفلسطينية التابعة للنظام السوري، إلا أنّهم أرغموا على التنازل عنها لاحقاً، بسبب تهديدات من قبلهم.

وذكر تقرير “مجموعة عمل فلسطينيي سوريا”، أنّ أعمال السرقة والنهب بمخيم اليرموك مستمرة من قبل عناصر يتبعون للنظام السوري، حيث وصل الأمر لسرقة الأبواب والنوافذ وحتى واجهات المحلات التجارية، دون أي رادع أو تدخل من الفصائل الفلسطينية هناك.

شاهد أيضاً : وكالة روسية توثّق عملية “تعفيش” قام بها عناصر النظام السوري بريف إدلب

يشار إلى أنّ قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها سيطرت على مخيم اليرموك في العام الماضي، وهجّرت معظم أهله نتيجة القصف والتدمير الذي طاله، بينما عمل عناصر النظام السوري على سرقة منازل المدنيين هناك فيما بات يعرف بـ”التعفيش”.

شاهد أيضاً : ميليشيا الدفاع الوطني تبتكر طريقة جديدة لـ”التعفيش” بحلب.. ومواقع إخبارية موالية تحذر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق