أخبار العالمسلايد رئيسي

برعاية قطرية.. حركة طالبان توقّع اتفاقية سلام مع الولايات المتحدة الأمريكية

كشف المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان، سهيل شاهين، اليوم الاثنين، عن اكتمال اتفاق السلام بين الحركة والولايات المتحدة الأميركية.

ووفقًا لما نشرته صحيفة العربي الجديد، فإنَّ الطرفين سيوقعان على الاتفاق نهاية شهر فبراير/شباط الجاري، في الدوحة، مبينًا أن اتفاق “خفض العنف”، لم يبدأ تطبيقه حتى الآن.

وقال شاهين للصحيفة، إنَّ “حركة طالبان ستعلن خلال اليومين أو الثلاثة أيام المقبلة، في بيان، موافقتها على الاتفاق الذي تم التوصل إليه برعاية قطرية”.

وأوضح أنَّ اتفاق السلام سيجري توقيعه في العاصمة القطرية، الدوحة، بحضور أطراف دولية وإقليمية، وممثلين عن دول جوار أفغانستان، والأمم المتحدة ومنظمة “التعاون الإسلامي”.

وعن تفاصيل الاتفاق، فإنَّ الاتفاق ينص “على بدء انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان، مقابل التزام حركة (طالبان) بعدم استخدام الأراضي الأفغانية ضدَّ الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها، بالإضافة إلى إطلاق سراح أسرى الحركة لدى الحكومة الأفغانية، يقابله إطلاق الحركة سراح جنود أفغان أسرى لديها، مشيراً إلى “بدء إجراء الحوار الأفغاني ــ الأفغاني، عقب توقيع للاتفاق”.

وعن عدد الأسرى الذين سيتم الإفراج عنهم، بموجب الاتفاق، قال المتحدث باسم المكتب السياسي، إنَّ “الحكومة الأفغانية ستقوم بالإفراج عن 5000 أسير من حركة (طالبان)، فيما ستقوم الحركة بالإفراج عن 1000 جندي أفغاني محتجز لديها”.

وأكّد أنَّ “المفاوضات ستبدأ فورًا بعد تبادل الأسرى”، لكنه لم يحدد تاريخاً لانطلاقها، كما لم يجر تحديد مكان انعقاد المفاوضات بين الأطراف الأفغانية بعد.

وقبل 3 أيام، نقلت وكالة “أسوشييتد برس” عن مسؤول أميركي كبير قوله، إنَّ الولايات المتحدة و”طالبان” توصلتا إلى هدنة سيتم تطبيقها “قريبا جدًا”، وقد تفضي إلى انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.

اقرأ أيضاً : طالبان قطعت إصبع مواطن أفغاني عام 2014 لأنه أدلى بصوته الانتخابي وعاد ليتحداها

وسبق أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخميس الماضي، أنَّ الولايات المتحدة قريبة جدًا من إبرام اتفاق سلام مع حركة “طالبان” في أفغانستان.

اقرأ أيضاً : الرئيس الأفغاني يُنهي الهدنة مع حركة “طالبان” ويشيد بنجاحها ؟!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق