الشأن السوريالفيديو

تصوير جوي|| المعارضة توثق رمايات محققة بالغراد على مواقع قوات النظام السوري شرقي إدلب

نشرت الجبهة الوطنية للتحرير “أحد الفصائل الكبرى التابعة للمعارضة بالشمال السوري”، اليوم الاثنين، مقطعًا مصورًا وثقت فيه عددًا من عمليات الاستهداف لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها على محور بلدة النيرب شرقي إدلب، والتي سيطرت عليها قوات النظام السوري مؤخرًا.

ويظهر في المقطع المصور عددًا من القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام السوري نتيجة استهدافهم براجمات صواريخ الغراد التابعة للجبهة الوطنية، حيث يوضح المقطع المصور من الجو بواسطة طائرة مسيرة “درون” رمايات تحقق إصابات مباشرة بصفوف قوات النظام.

وفي السياق، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، نور الدين محمد، إنَّ فصائل المعارضة استهدفت بصواريخ الغراد مواقعًا لقوات النظام السوري على محور مدايا بريف إدلب الجنوبي.

فيما عملت القوات التركية على إنشاء 3 نقاط مراقبة جديدة في قرية البردقلي بين مدينتي سرمدا والدانا بريف إدلب الشمالي، وبالقرب من بلدة نحليا شمالي مدينة أريحا، وداخل قرية معترم بريف إدلب الجنوبي.

فيما استهدف الطيران الحربي الروسي قرية الرامي ومدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي بالصواريخ الفراغية، واستهدفت قوات النظام السوري من مواقع تمركزها مدينة كفرنبل وبلدة حاس بريف إدلب الجنوبي بالمدفعية الثقيلة، إضافة إلى استهداف بلدة الدانا بريف إدلب الشمالي ما أدى لمقتل مدني.

والجدير بالذكر أنَّ الحملة البرية لقوات النظام السوري على ريف إدلب تعتبر نوعًا ما بطيئة السير، خلال الأسبوع الحالي، حيث تصب هذه القوات تركيزها على محاور ريف حلب الغربي والشمالي الغربي، حيث سيطرت على غالبية المنطقة هناك عقب السيطرة على ريف حلب الجنوبي.

اقرأ أيضًا: انتهاء اجتماع روسي- تركي مغلق حول إدلب بموسكو.. والتسريبات تشير لهذه التفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق