الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| بادية الميادين تبتلع رتلًا لميليشيا الدفاع الوطني.. وأصابع الاتهام تشير إلى “داعش”

فُقد رتل عسكري تابع لميليشيا الدفاع الوطني بمدينة الميادين الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية بريف دير الزور الشرقي، أثناء أداء عناصر الرتل مهام تمشيط بادية المدينة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور، عبد الرحمن الأحمد، إنَّ الرتل مكون من نحو 12 آلية عسكرية محملة بالعناصر، وفُقد أثره في الـ12 من فبراير/شباط الحالي، أثناء تواجد الرتل في بادية الميادين بمهمة تمشيط البادية من عناصر تنظيم الدولة “داعش”، ضمن مهام دورية للميليشيا للحد من عمليات تسلل خلايا “داعش” إلى المدينة.

وأكمل مراسلنا أنَّ الدلائل تشير إلى أنّ عناصر الرتل وقعوا بالأسر نتيجة كمين لـ”داعش”، منوهًا إلى أنَّ ميليشيا الدفاع الوطني مستنفرة كامل قواتها في المدينة ومحيطها.

اقرأ أيضاً : كمين خاطف لـ”داعش” على موقع لقوات النظام السوري جنوبي الرقة.. ومصدر يكشف التفاصيل

حيث تعمل الميليشيا على تسيير دوريات للبحث عن أفراد الرتل منذ تاريخ فقدانهم وحتى اللحظة، دون العثور على أي دليل يشير إلى مكان وجودهم أو النقطة التي تعرضوا فيها لكمين.

اقرأ أيضاً : بهجومٍ مباغت و”مفخخة”.. “داعش” يظهر من جديد ببادية دير الزور ويهاجم قوات النظام السوري

والجدير بالذكر أنَّ عناصر تنظيم الدولة يتبعون في الآونة الأخيرة تكتيك الهجمات الخاطفة و”اصطياد” الأهداف والانسحاب الفوري والعودة للتواري في الصحراء والتضاريس الوعرة، دون إحكام السيطرة المكانية على أي بقعة في البلاد.

بهدف الحصول على الحظ السعيد.. مهرجان العراة اليابانيين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق