الشأن السوري

النظام السوري يعثر على صواريخ مضادة للطيران كانت تملكها المعارضة غربي حلب (صور)

نشرت قناة روسية على منصة “تلغرام”، اليوم الثلاثاء، صورًا لصواريخ مضادة للطيران عثرت عليها قوات النظام السوري في المناطق التي سيطرت عليها مؤخرًا بريف حلب الغربي.

000

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، محمد الإدلبي، إنَّ الصواريخ التي عثرت عليها قوات النظام السوري هي من نوع “إف إن 6/ FN-6” صيني الصنع، والمعروف محليًا باسم “السهم الطائر”.

وأكمل مراسلنا أنَّ الصاروخ نهاري حراري يبلغ مداه ما بين 3.5 كيلو متر إصابة محقة إلى 6 كيلومترات “بحسب الحالة الجوية والرياح”، وهو فعال مع الطيران المروحي والحربي الرشاش وطائرات “ميغ” التي يمتلكها النظام السوري، كونها قديمة للغاية، فيما أثبت الصاروخ فشله بإسقاط طائرات “سوخوي 24” التابعة للنظام السوري، والطيران الروسي الحديث الذي ينطلق من مطار حميميم العسكري.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ الصاروخ وصل ليد فصائل المعارضة عبر طريقتين، الأولى: دعم عسكري سري للغاية ومحدود “أقل من 10 صواريخ”، وتسلمتها فصائل المعارضة من غير ذات التوجه الإسلامي كـ “جيش إدلب الحر”.

والطريقة الثانية كانت اغتنام فصائل “معتدلة” وأخرى ذات توجه إسلامي مع بداية سنوات الثورة لكميات كبيرة من هذه الصواريخ عند السيطرة على مستودعات أسلحة تابعة لقوات النظام السوري.

حيث أشار مراسلنا إلى أنَّ هذه الصواريخ اغتنمها كلًا من جبهة ثوار سوريا وجيش الإسلام وأحرار الشام وحتى جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام حاليًا”، وكانت أكبر غنائم من هذه الصواريخ عند سيطرة الفصائل على مستودعات مهين شرقي حمص، والتي تعد ثاني أضخم مستودعات سلاح بسوريا، ولكن هذه الغنائم اختفت ولم يظهر منها على مدى السنوات الماضية سوى عدد محدود استخدمه مقاتلو الفصائل لإسقاط عدد من الطائرات “كما هو موضح في المقاطع المصورة”.

 

وختم مراسلنا بالإشارة إلى أنَّ الفصائل اغتنمت أيضًا، خلال السنوات السابقة، مضادات ومنظومات دفاع جوي كـ” كوبرا، ستريلا، سام 7، أوسا” روسية الصنع، حيث كان اغتنام هذه المنظومات والصواريخ عبر السيطرة على الكتيبة 49 دفاع جوي بريف درعا، وكتيبة الدفاع الجوي التابعة للفوج 55 ببلدة الأفتريس بالغوطة الشرقية، ولكن معظم هذه المنظومات كانت دون شيفرات ما يعني عدم فاعليتها أو قابليتها للاستخدام، عدا عن عدد من صواريخ كوبرا استخدمتها الفصائل لإسقاط الطائرات في معارك وادي الضيف بإدلب ومطار منغ بريف حلب، وصاروخ لمنظومة “أوسا” استخدمه فصيل جيش الإسلام في الغوطة الشرقية.

اقرأ أيضًا: عرّاب المصالحات يكشف عن آخر حدود معارك إدلب.. وبهذا المثلث سيتم حصر المدنيين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق