منوع

شاهد|| عرس في مقبرة أطفال يثير غضباً على مواقع التواصل الاجتماعي

أثار احتفال عروسين بحفل زفافهما داخل مقبرة للأطفال في بريطانيا، أمس الاثنين، وارتدائهما ملابس مرعبة، إلى جانب ارتداء ضيوفهما ملابس سوداء من رؤوسهم وحتى أخمص أقدامهم، جدلاً واسعاً وغضباً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن الاستثناء الوحيد من ارتداء الألبسة القاتمة كان لابن العروس، الذي قرر حضور الحفل وهو يرتدي زي ديناصور.

وما إن نشر العروسان صور زفافهما المرعب، عبر موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”، حتى انهالت عليهما التعليقات المنتقدة لحفلهما.

 

ونقلت الصحيفة، عن أحد المعلقين قوله: “إنّ هذه المقبرة لا علاقة لها بهؤلاء الأشخاص، وهي أنشئت أوائل عام 1900م، وأغلقت في عام 2016، ومرفقه داخلها كنيسة عمرها 100 عام وأغلقت قبل بضع سنوات”.

في حين اعتبر روّاد التواصل الاجتماعي أن الاحتفال بهذا الشكل المرعب وداخل مقبرة للأطفال الصغار أمر فظيع ومثير للاشمئزاز، كما توعد البعض منهم العروسين بالانتقام في حال اكتشفوا أنهما استخدما شواهد قبور أطفالهم كــ ديكورات لزفافهما.

اقرأ أيضًا: عجوز بريطانية تغرم بشاب عربي.. والأخير ينفي أن يكون طامعاً بثروتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق