الشأن السوريسلايد رئيسي

قتلى وجرحى في صفوف المدنيين بغارات للطيران الروسي على مناطق ريف إدلب

كثّف الطيران الحربي الروسي والطيران التابع للنظام السوري، اليوم الثلاثاء، من غاراتهم على مدن وبلدات ريف إدلب، ما أدى لمقتل عدد من المدنيين وإصابة آخرين.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” بإدلب، نور الدين محمد، إنَّ الطيران الحربي الروسي استهدف بعدة غارات صاروخية منطقة جبل الأربعين ومدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، ومعارة النعسان بالريف الشمالي، ما أدى لمقتل مدني بمعارة النعسان.

كما استهدف الطيران الحربي الروسي محيط نقطة المراقبة التركية ببلدة ترمانين شمالي إدلب بالصواريخ الفراغية، ما أدى لمقتل 3 مدنيين وإصابة 4 آخرين بجروح، إضافة لاشتعال الحرائق بالأبنية السكنية.

اقرأ أيضًا: بيان للرئاسة التركية عقب المباحثات حول إدلب.. وتهديدات بإعادة الخريطة لوضع “سوتشي”

وفي السياق، استهدف الطيران الحربي التابع للنظام السوري بلدة محمبل غربي إدلب بحمولة كاملة من الصواريخ نتج عنها إصابة طفل، كما طالت غارات مشابهة بلدات أورم الجوز وبسنقول جنوبي إدلب، فيما استهدفت مدفعية النظام السوري مدينة الدانا بالريف الشمالي.

وعلي الصعيد العسكري، تجولت أربع سيارات تركية مصفحة “سوداء اللون” على خط خربة حاس، بلدة البارة مرورًا بكفرنبل ووصولًا إلى بسقلا وركايا سجنة بريف إدلب الجنوبي، دون وصول أي أرتال عسكرية تركية إلى الريف المذكور، خلال ساعات اليوم.

كما أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن تمكن عناصرها من قتل وجرح عدد من قوات النظام السوري عبر استهداف تجمع لهم ببلدة مدايا جنوبي إدلب بصواريخ الغراد، إضافة لقنص عنصر على محور كفروما بالريف ذاته.

والجدير بالذكر أنَّ ريف إدلب يشهد بالوقت الحالي حالًة من الانخفاض بوتيرة المعارك بين قوات النظام السوري وفصائل المعارضة، فيما يتم تداول أنباء مفادها وصول حشودات لقوات النظام إلى محاور غربي حماة ومدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي بهدف بدء عمل عسكري من هذه المحاور.

اقرأ أيضًا: تصوير جوي|| المعارضة توثق رمايات محققة بالغراد على مواقع قوات النظام السوري شرقي إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق