الشأن السوريسلايد رئيسي

مسؤول بالنظام السوري يكشف عن المناطق التي يسمح بالتعامل فيها بالدولار..

كشف رئيس اللجنة العليا للمستثمرين التابع للنظام السوري في المناطق الحرّة السورية، فهد درويش، أنه يمكن للمستوردين تمويل إجازاتهم من شركات الصرافة المرخصة وذلك للمواد التي لا يمولها البنك المركزي السوري.

وأكد “درويش” أنّ اجتماعاً جرى مع حاكم مصرف سوريا المركزي لدى النظام السوري، حازم قرفول، ومدير عام المؤسسة العامة للمناطق الحرة، إياد كوسا، وأعضاء اللجنة العليا للمستثمرين.

وأوضح بأنّ نتائج الاجتماع صرّحت بأن يكون التبادل والتعاملات بالعملات الأجنبية بين المستثمرين داخل المنطقة الحرّة مسموحاً، على اعتبار أنّ المرسومين اللذين صدرا من رأس النظام السوري ويحظران التعامل بالدولار، لا يشملان المناطق الحرّة، لأنها تعد كلها شركات أجنبية ولو كان المستثمرون فيها سوريين.

وتحدث “درويش” عن دراسة يجربها المصرف المركزي وإدارة المنطقة الحرّة حول إعادة فروع المصارف الأجنبية والعربية إلى المناطق الحرة، لأنها سَتخدم الوضع الاقتصادي في سوريا، حسب وصفه.

يشار إلى أنّ حكومة النظام السوري أجرت لقاءات عديدة مع مسؤولين وتجّار من الجانب الأردني بهدف إعادة تفعيل المنطقة الحرّة للتجارة بين سوريا والأردن، إلا أنّ العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على سوريا، شكّلت عائقاً أمام تلك العملية.

اقرأ أيضاً : حكومة الأسد تُغرّم التجار بـ مليون ليرة وسجن لعام على الأقل.. لهذه الأسباب

ويذكر أنّ حكومة النظام السوري، أصدرت قرارات متتالية تشدد فيها العقوبات على من يتعامل بالعملات الأجنبية وخصوصاً الدولار الأمريكي، في محاولة لضبط سعر صرف الليرة السورية الذي تهاوى مؤخراً.

اقرأ أيضاً : حكومة النظام السوريّ تزيل بعض عراقيل التجارة مع الأردن ودول الخليج، والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق