نشرة الأخبار اليومية

أهم أحداث سوريا والعالم – الجمعة 21/02/2020

الكرملين يعلن عن قمة حول سوريا.. روسيا تدعو تركيا لتأمين خروج المدنيين من إدلب.. هجوم صاروخي بمدينة بالسعودية.. وكورونا تصل لبنان من إيران.. والمزيد من الأحداث الساخنة تابعها في هذا التقرير

أخبار سوريا

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أنه سيجري اتصالاً هاتفيًا، مساء اليوم الجمعة ، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لبحث آخر التطورات في إدلب.

وقال أردوغان، إنه سيتحدث إلى الرئيس الروسي “لتحديد خطواتنا المقبلة”، وأكّد أنَّ القوات التركية لن تنسحب من إدلب.

وأضاف، حسب آخر إحصائية فقد تمَّ تحييد قرابة 150 عنصراً من قوات النظام السوري وتدمير 12 دبابة و3 عربات مصفحة و14 مدفعاً بالإضافة إلى عربتي دوشكا. على حد قوله.

هذا ودعا الرئيس التركي لإقامة منطقة آمنة بعمق يتراوح بين 30 و35 كم في سوريا.

نشر القيادي في فصائل المعارضة السورية؛ المدعومة تركيًا، “سيف أبوبكر”، قائد فرقة حمزة التابعة للجيش الوطني السوري، تغريدة عبر صفحته على موقع تويتر، أثارت غضب الشارع السوري.

حيث قال “أبو بكر”، موجهًا حديثه للرئيس التركي، رجب طيّب أردوغان، “لقد كنت مأوى لجميع المظلومين على رأسهم نحن السوريون، لقد وقفت بجانبنا كلّما وقعنا في ضيق، أما الآن فحان دورنا، اخترْ مكانا فوق الأرض!، قل لنا أي أرض يعجبك!، فوق أي أرضٍ تريد أن ترتفع قلْ سنرفعك (ننصبك) فوقه”.

 

أصدرت إدارة المعابر التابعة لـ”الحكومة السورية المؤقتة”، عن إدارة معبر باب السلامة الحدودي، اليوم الجمعة، بيانًا أعلنت من خلاله عن فتح الباب أمام زيارات عيد الفطر إلى سوريا، خلال الأسبوع المقبل، موضحًة التعليمات التي يجب على السوريين التقيد بها والتي تخوّلهم الخروج إلى الأراضي السورية والعودة إلى الأراضي التركية بدون أي مشكلة.

وجاء في نصِّ البيان، تحديد موعد خروج وعودة السوريين من الأراضي التركية، مع تبيان المدة الزمنية المسموح لهم البقاء فيها داخل سوريا، فضلًا عن إعلان أن يومي السبت والأحد عطلة المعبر، هذا وسيبدأ موعد الدخول لزيارات العيد في 24 أو 25 أو 26 من شباط الحالي، ويستمر لثلاثة أشهر.

كما سيفتح بابَ العودة إلى تركيا في 2020/6/1 على أن تكون آخر مهلة له في 31 من كانون الأول المقبل، وستتوقف العودة إلى تركيا خلال فترة زيارات عيد الأضحى التي من المقرّر أنْ تكون شهرًا أو شهرًا ونصف على أبعد تقدير.

وفتحت إدارة المعبر هذا الموقع الإلكتروني، للراغبين بالتسجيل على زيارات العيد، مشددًة على ضرورة التأكد من صحة البيانات ومطابقتها بشكل تامّ مع الكمليك المحدثة بـ 99، أثناء عملية الحجز، على أن يكون الحجز لكل فرد من أفراد العائلة، والتي يختلف حجزها عن الحجز الفردي.

تكملة الخبر

أخبار العالم العربي

أعلنت قوّات التحالف العربي، اليوم الجمعة، اعتراض الدفاعات الجوية السعودية لـ صواريخ باليستية، محمّلةً حركة أنصار الله “الحوثيين” المسؤولية.

ووفقًا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية “واس”، عن المتحدث باسم قوّات التحالف، العقيد “تركي المالكي” قوله، إنه “عند الساعة (12:30) من يوم الجمعة، اعترضت قوّات الدفاع الجوي الملكي السعودي صواريخ باليستية أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه مدن سعودية.

وأضاف: “هذه الصواريخ تمَّ إطلاقها بطريقة متعمدة وممنهجة لاستهداف المدن والمدنيين، مما يعد انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي الإنساني”.

أعلنت هيئة الحشد الشعبي عن تعيين “أبو فدك” بمنصب رئيس هيئة الأركان، خلفًا لأبو مهدي المهندس، الذي قُتل هو وقاسم سليماني بغارة أمريكية في بغداد مطلع العام الجاري.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية “واع”، عن رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو علي البصري قوله، إنّ هناك اجتماعًا على مستوى هيئة الحشد لتعيين “أبو فدك” على رأس هيئة الأركان.

وبحسب ناشطون فإنَّ عبد العزيز المحمداوي، الملقب بأبو فدك، هو شخصية غير معروفة والمعلومات عنها شحيحة إلى الآن.

فيما قالت بعض المصادر، إنّه الرجل الذي أطلق عليه لقب “الخال” الكلمة التي كُتبت على جدران السفارة الأمريكية في بغداد إثر الهجوم عليها قبل أسابيع.

 

أعلنت الكويت إيقاف عمليات نقل الأفراد من وإلى إيران جوًا وبحرًا، وذلك بعد الإعلان عن تسجيل حالات إصابة ووفيات بفيروس كورونا في إيران.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية “كونا” بيان مؤسسة الموانئ الكويتية، يوم الخميس، أنَّ قرار الإيقاف جاء بغية “تحاشي أي احتمالية لانتقال المرض بين الركاب”، وأنّ إيقاف نقل الأفراد بحرًا بدأ من أمس الخميس حتى إشعار آخر.

كما أعلنت الخطوط الجوية الكويتية، أنها علقت جميع رحلاتها إلى إيران ابتداء من اليوم وحتى إشعار آخر.

وفي السياق، اعتمد العراق اجراءات وقائية ضد فيروس كورونا الجديد، في المنافذ الحدودية مع إيران، وفحص المسافرين والبضائع، بعد إعلان طهران وفيات وإصابات بالفيروس.

وأمس الخميس أعلنت السلطات الإيرانية إصابة ثلاثة إيرانيين بفيروس كورونا الجديد، اثنان منهم يقيمون في مدينة قم، جنوب العاصمة طهران، والثالث في مدينة أراك.

 

ظهر حاخام إسرائيلي في ضيافة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، بقصره الملكي بالرياض، في سابقة الأولى من نوعها في المملكة.

وجاء ظهور الحاخام، ديفيد روزين، ضمن وفدًا من مجلس إدارة مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، حيث يعقدون مجلسهم الأول في الرياض.

ويُعد الإعلان عن تواجد شخصية تحمل الجنسية الإسرائيلية، فضلًا عن كونه حاخامًا، في القصر الملكي السعودي، حدثًا غير مسبوق في تاريخ المملكة.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية خبرًا بشأن استقبال العاهل السعودي للوفد، لكنها لم تشر إلى أسماء كل منهم على حدة، واكتفت بنشر صور للقاء.

 

كشف الفنان صابر الرباعي، خلال لقاء متلفز أجراه قبل أيام على برنامج “فكرة سامي الفهري”، المعروض على قناة “الحوار التونسي”، عن أحلامه ومعلومات جديدة عن حياته الخاصّة.

حيث ظهرت والدة الفنان عبر إحدى فقرات البرنامج، ووجهت بعض الأسئلة إلى نجلها، وطلبت منه الحديث عن أهم أحلامه.

وأجاب “الرباعي” فقال: “أتمنى أن يقدرنا الله من أجل بناء مسجد فهذا الحلم في بالي دائمًا، وأريد أن أحققه خلال الفترة القادمة”.

وتحدّث صابر الرباعي عن أصعب المواقف التي تعرّض لها أثناء مشواره الفني قائلاً: “أثناء وجودي في مصر مريت بظروف صعبة لدرجة أنني طلبت حجز طائرة والعودة إلى تونس، فكانت الفترة قاسية ومحصورة ما بين النجاح والفشل لكني حاولت أن أستمر ولذلك وصلت إلى ما أنا عليه الآن”.

أخبار العالم

نفى رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، اللواء أوليغ جورافليوف، الأنباء التي تحدثت عن نزوح مئات آلاف المدنيين من محافظة إدلب، نحو الحدود السورية – التركية، بسبب التصعيد الأخير التي تشهده المحافظة من قبل النظام السوري وحليفه الروسي.

وقال جورافليوف: إنَّ “الأنباء حول تدفق مزعوم لـ مئات الآلاف من المدنيين، الذين هربوا إلى الحدود السورية – التركية، بسبب القتال بين الإرهابيين والقوات السورية شرق المحافظة غير صحيحة”، على حد زعمه.

وزعم رئيس مركز المصالحة أنه “لا توجد مواد مصورة أو أشرطة فيديو يمكن التحقق منها، وأي أدلة أخرى تدعم أنباء نزوح حوالي مليون شخص من منطقة خفض التصعيد في إدلب، إلى الحدود السورية التركية”.

تكملة الخبر

أجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، اتصالاً هاتفياً مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، لتباحث التوتر الحاصل في إدلب، ومحاولة إنهاء بوادر الحرب بين تركيا وقوات النظام السوري هناك، حيث أكد الجانبان التزامهما بكافة الاتفاقيات المبرمة حول إدلب.

وشدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال اتصاله مع نظيره، بوتين، على أن الحل في إدلب يكمن في تطبيق كامل لمذكرة سوتشي، مطالباً الأخير على ضرورة كبح جماح النظام السوري في إدلب وإنهاء الأزمة الإنسانية هناك.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، أعلن اليوم الجمعة، في بيان أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين “أجرى نقاشاً مفصلاً حول الوضع في إدلب وبشكل خاص المحادثة الهاتفية المجدولة مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان”.

تكملة الخبر

أعلن الكرملين الروسي، اليوم الجمعة، عن قمة محتملة بين روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا بشأن سوريا، مشيرًا إلى أنه لم تُتخذ قرارات بعد في هذا الشأن.

وقال الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، في تصريح صحفي اليوم الجمعة، إنّه “يجري بحث إمكانية عقد قمة، ولا قرارات واضحة في هذا الشأن حتى الآن”، مضيفًا أنه في حال رأى الزعماء الأربعة أن هذه القمة ضرورية فإنّه من غير المستبعد عقدها.

وحول إمكانية حدوث اشتباكات بين روسيا وتركيا في إدلب، قال بيسكوف، “لا أريد أن أتحدث عن أسوأ السيناريوهات”.

ويوم أمس، أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أنّ بلاده ليس لديها أي نوايا للدخول في مواجهة مع روسيا في سوريا، مضيفًا، “هدفنا أن يوقف النظام السوري اعتداءاته”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق