الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| المعارضة السورية تُسقط بالخطأ طائرة صديقة في إدلب.. ومصدر عسكري يوضّح

تداولت المراصد العسكرية والقنوات الإخبارية على منصة “تلغرام”، اليوم الجمعة، خبرًا مفاده إسقاط طائرة استطلاع روسية على محور كفروما بريف إدلب الجنوبي، وهو ما لم تعلن عنه أو تؤكده فصائل المعارضة.

وقال مصدر عسكري خاص “فضل عدم الكشف عن اسمه” لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ طائرة الاستطلاع هي طائرة محلية الصنع “مذخرة” كان فصيل الجبهة الوطنية للتحرير أطلقها من نقاطه ببلدة حاس باتجاه محور كفروما بهدف استهداف مواقع قوات النظام السوري في البلدة.

وأكمل المصدر أنَّ عدد من العناصر على نقاط الرباط لم يتسلموا التعميم حول إطلاق الطائرة، وهو ما دفعهم لفتح نيران أسلحتهم تجاهها وإسقاطها، ومن ثم التصريح على أجهزة اللاسلكي “القبضات” حول إسقاط الطائرة، دون معرفة تبعية هذه الطائرة، وهو ما دفع المراصد للترويج بأنها طائرة استطلاع مذخرة تابعة للنظام السوري.

وأشار المصدر إلى أنَّ الجبهة الوطنية استهدفت بالمدفعية الثقيلة غرفة عمليات لقوات النظام السوري على محور كفروما، وهو ما نتج عنه سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام، لترد الأخيرة بقصف بلدة حاس وريف إدلب الجنوبي بالصواريخ والمدفعية والرشاشات الثقيلة.

اقرأ أيضاً : أردوغان يكشف تفاصيل جديدة عن المنطقة الآمنة المزمع إقامتها في إدلب

والجدير بالذكر أنَّ محافظة إدلب تشهد في الفترة الحالية نوعًا من الترقب والهدوء النسبي الحذر مقارنًة بالأيام السابقة، فيم يبدو أنه انتظار لمهلة الرئيس التركي للنظام السوري للانسحاب من المناطق التي سيطر عليها مؤخرًا، والتي تنتهي باليوم الأخير من الشهر الحالي.

اقرأ أيضاً : انطلاق المباحثات الهاتفية بين أردوغان وبوتين لتحديد مصير إدلب.. وهذه أبرز التفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق