الشأن السوري

مدير مشفى المجتهد بدمشق يرّد على أنباء استقبال المستشفى لحالة “كورونا”

قال المدير العام لمشفى المجتهد التابع للنظام السوري، الدكتور سامر خضر، ردّاً على ما تمّ تداوله حول ظهور مرض الكورونا في العاصمة دمشق: “لا صحة لكل ما يتم تناقله حول وجود إصابة بفيروس كورونا في مستشفى المجتهد بدمشق، ولا يمكن للإدارة أن تتكتم عن هكذا خبر ومن أصدر الشائعة هدفه إثارة البلبلة”.

وأضاف الدكتور سامر: “هناك طفل مصاب بالإنفلونزا العادية، وقمنا بالحجر الصحي المطلوب كإجراء احترازي”.

وكان الصحفي السوري المعارض، وائل الخالدي، نشر في وقتٍ سابق من اليوم الجمعة، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عن وفاة طفل في العاصمة السورية دمشق، بفيروس “كورونا الجديد”، وسط تكتم شديد من مشافي النظام السوري.

وأكد الخالدي، في تغريدته: “هام وخطير: أنباء عن وفاة طفل بفيروس كورونا في مشفى المجتهد في دمشق، وإصابة خالة الطفل التي كانت برفقته”.

اقرأ أيضًا: كورونا في لبنان.. تسجيل أول إصابة مؤكدة بالفيروس قادمة من إيران

وتابع الصحفي السوري في ذات الصدد: “تمّ عزل القسم التي توجد فيه الخالة، وشوهد الطبيب المعالج يبكي خوفًا بسبب سعال الطفل بوجهه، قبل أن يتم تشخيص المرض، وتكتم شديد من قبل الأمن والمشفى”.

وكانت وزارة الصحة السورية التابعة للنظام السوري، أعلنت في وقتٍ سابق من يناير/كانون الثاني الفائت، عن عدم تسجيل أي إصابة بمرض الكورونا الجديد.

وصرحت عدّة دول في الشرق الأوسط عن اكتشاف حالات إصابة بـ” كورونا”، وسط إعلان كل من الكويت والعراق عن إيقاف الرحلات الجوية من وإلى إيران

فيما أعلنت السلطات الصينية، اليوم الجمعة، ارتفاع حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في البلاد إلى 2236 حالة، وعدد المصابين إلى 75465 حالة خلال الـ 24 الساعة الماضية.

اقرأ أيضًا: كورونا.. الكويت تتّخذ إجراءات وقائية ضد إيران.. وأول لقاح سيجرب في أبريل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق