أخبار العالم العربيالشأن السوري

الموت يلاحق الجنود الأتراك من ليبيا إلى سوريا واعتراف رسمي تركي بوجود قتلى في ليبيا

قتل جندي من الجيش التركي، اليوم السبت، متأثرًا بجراحه إثر هجوم مدفعي سابق من قبل قوات النظام السوري على نقطة عسكرية تركية في إدلب، كما ولقي 3 عساكر أتراك رفيعي المستوى ومترجم سوري، مصرعهم بقصف الجيش الليبي لميناء طرابلس.

ووفقًا لما نشرت قناة RT، عن مصدر عسكري، في سوريا فإنّ قوات النظام السوري، شنت عدة عمليات قصف لمواقع فصائل المعارضة في ريف إدلب بمحيط الطرق الدولي M4، مع قصف جوي روسي، بهدف محاولة تقدم الأول على المنطقة، أدت إلى مقتل الجندي التركي.

كما وأصدرت وزارة الدفاع التركية، بيانًا لها على صفحتها الرسمية في منصة “تويتر” أنّ عنصرًا قتل في إدلب اليوم بعد استهدافه بطلقات الدبابات التي أطلقها عناصر النظام السوري عليهم، ثمّ توفي بعد نقله إلى المستشفى، وذكرت أنّها ردّت بتدمير 21 موقعًا لقوات النظام السوري.

كما نشرت ولاية غازي عينتاب التركية، بيانًا رسميًا، قالت فيه إن الجندي يُدعى “مجيد دمير”، وهو سائق دبابة ينحدر من غازي عنتاب، وقُتل في قصف مدفعي لقوات النظام استهدف قوات الجيش التركي في إدلب.

اقرأ أيضاً : طائرات روسية تقتل جنود أتراك.. وإلى هذه النقاط وصلت معركة النيرب

وفي سياق متصل، قتل 3 جنود أتراك، بينهم مترجم سوري في ليبيا اليوم، بعد أنْ استهدافت الطائرات الحربية التابعة للجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر، سفينة تركية فى ميناء طرابلس.

هذا وأكّد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وجود قوات تركية في العاصمة الليبية إلى جانب مقاتلين سوريين، من أجل مواجهة الجيش الليبي، بقيادة خليفة حفتر بكلمة ألقاها، خلال مشاركته في مراسم تدشين طريق بري في ولاية إزمير غربي تركيا.

حيث قال إنّ “بلاده تحارب حفتر في ليبيا”، مشيرًا إلى سقوط عدد من القتلى في الجانب التركي هناك.

وختم كلمته باعتراف رسمي بوجود قتلى في صفوف الجيش التركي بليبيا قائلًا: “نحن موجودون بجنودنا والجيش الوطني السوري في ليبيا، ولدينا بعض القتلى هناك، ولكننا أوقعنا نحو 100 قتيل وجريح من قوات حفتر”.

اقرأ أيضاً : عقب مقتل 4 جنود أتراك.. الجيش التركي يقصف مواقعًا للنظام السوري في إدلب وحماة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق