الشأن السوري

حكومة النظام السوري تمهّد لرفع سعر الخبز والسبب “هدر الأهالي له”

كشفت وسائل إعلام محلّية موالية للنظام السوري عن وجود ما اسمته بالهدر بالخبز المدعوم من قبل حكومة النظام السوري، والذي قدرته بـ 15 مليون رغيف يومياً.

وقالت صحيفة “تشرين” التابعة للنظام، نقلاً عن مصدر في “السورية للمخابز” أن كل ربطة تشتريها الأسرة السورية، يتلف منها 3 خبزات، وكون هناك 5 ملايين أسرة في سوريا، فإن الهدر يصل إلى 15 مليون رغيف خبز يومياً، تذهب إلى حاويات القمامة، وليس كخبز علفي، وهو أشد أنواع الهدر خطورة، بحسب الصحيفة.

وبحسب المصدر ذاته الهدر يقدر قيمة الهدر بـ36 مليار ليرة سنوياً، وذلك بالقياس إلى حاجة البلد من الدقيق التمويني والمقدرة بنحو 1.5 مليون طن سنوياً، حيث تصل قيمتها الإجمالية لنحو 360 مليار ليرة، بينما تشكل نسبة الهدر 10 بالمئة.

وتحدثت الصحيفة عن وجود باعة جوالون يبيعون كيلو الخبز بـ 100 ليرة، بينما سعره التمويني 35 ليرة، الأمر الذي رأى فيه مراقبون بأنه تمهيد من قبل النظام السوري لرفع سعر الخبز، بحجة التخفيف من الهدر ومنع المتاجرة به، كما حدث في المرة السابقة، عندما تم رفع سعر الربطة من 25 إلى 50 ليرة.

يأتي ذلك بالوقت الذي تحدثت فيه حكومة النظام السوري عن قرارٍ جديد يقضي بمنع المخابز الخاصّة من العمل ليلاً وبيع الخبز بين الساعة الـ12 حتى الفجر، حيث رأت بأنّ هذا القرار يهدف لمنع التلاعب بالأسعار وتهريب وبيع الطحين المدعوم من قبل تلك المخابز.

يشار إلى أنّ سعر ربطة الخبز المدعوم تصل إلى 50 ليرة سورية ووزنها الافتراضي كيلو غرام كامل إلا أنّ العديد من المخابز لا تلتزم بالوزن مطلقاً حيث يتراوح وزن الربطة بين 700 إلى 900 غرام، وتشهد معظم المخابز الخاصّة والاحتياطية أزمة يومية بمناطق سيطرة النظام السوري.

اقرأ أيضًا: حكومة النظام السوري تتراجع عن وعودها وتعيد رفع أسعار مواد تموينية هامّة..

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق