شاهد بالفيديو

داعية سعودي يتراجع عن ثنائه لـ”أردوغان”: “الخلافة العثمانية كانت احتلال، والملك سلمان قائد الأمة الإسلامية” (فيديو)

أثار مقطع فيديو نشره الشيخ السعودي “عائض القرني” على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، موجة من التفاعل بين ناقدٍ ومؤيد، بعد تراجعه عن موقفه السابق بالثناء على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال “القرني” في المقطع: “كنت مخدوعًا به كغيري من المسلمين، أظهر لنا حسناً، ونحن نحب الإسلام ومن ينصر الإسلام، لكن ظهر الرجل على حقيقته وله مواقف مشينة معيبة، منها العداء للمملكة العربية السعودية، وأبرأ إلى الله من ثنائي القديم عليه”.

وراح “القرني” في الفيديو يعدد أسباب تراجعه عن حبّه لأردوغان حيث أضاف: “هو أول زعيم زار المبكي اليهودي، ولإسرائيل سفارة في بلده… باع القضايا الإسلامية كلامًا، باع السوريين كلامًا ثم قدمهم للمحرقة والمهلكة وتخلى عنهم، دخل في كل فتنة أُعلنت في المنطقة، شارك في قتل الليبيين واليمنيين والسوريين”.

وتساءل أيضاً كيف لـ”أردوغان” أن يدّعي نصرة الإسلام والمسلمين وفي بلاده يوجد نوادي”العهر” والسكر، وعقائد “القبورية” والصوفية، بحسب تعبيره.

اقرأ أيضاً : شاب سعودي يطالب بـ”إحراق” فتيات من جامعة سعودية لشرائهن قهوة من مكان عام!  (فيديو)

وأكد أيضاً أنّ “الخلافة العثمانية كانت احتلالاً للعالم الإسلامي”، مشيراً إلى أنّ العثمانيين هدموا “الدرعية” والتي كانت عاصمة للمنطقة حينها.

وبيّن الداعية السعودي أنّ من يستحق أن يكون قائد الأمة الإسلامية هو الملك السعودي “سلمان بن عبدالعزيز”، على اعتبار أنّ السعودية هي القلب النابض والمناصرة لقضايا المسلمين، حسب وصفه.

وأشار “القرني” إلى حادثة هتاف المعتمرين الأتراك في المسجد الحرام بمكة لأجل الأقصى، مطالباً إياهم أن يعودوا إلى بلادهم ويحاربوا السكر والمجون، وأن يعرفوا بأنّ الأقصى في فلسطين وليس بمكّة.

وتداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو على نطاقٍ واسع، حيث انتقده الأتراك ومناصري “أردوغان” بشدّة بعد تقلب موقفه، معتبرين أنه يعمل على إرضاء حكّام بلاده، بينما أيده عددٌ آخر من المتابعين مؤكدين على موقفه.

اقرأ أيضاً : تفاصيل صادمة تُكشف لأوّل مرة عن حادثة اقتحام “الحرم” المكي.. والمعروفة بـ”جهيمان العتيبي”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق