الشأن السوري

عائلة مهجّرة في حماة تلقى مصيرًا مأساويًا إثر رمي قنبلة داخل حديقة عامّة

شهدت مدينة حماة، أمس السبت، حادثة مروّعة إثر انفجار قنبلة يدويّة، أسفرت عن إصابة عائلة مهجّرة ومقتل أحد أبنائها.

حيث نشرت وزارة الداخلية التابعة لحكومة النظام السوري، عبر معرّفاتها الرسمية على موقع فيسبوك، خبر مفاده أنَّ “فرعي الأمن السياسي والجنائي بمحافظة حماة، تمكنا من إلقاء القبض على شخصين مطلوبين برمي قنبلة يدوية داخل حديقة الثورة، في حي القصور، تسببت بإصابة عائلة ووفاة أحد أبنائها”.

وذكرت الوزارة أنَّ الفاعل الذي تمَّ إلقاء القبض عليه والذي يدعى (براء . ج)، هو من تسبب بالحادثة، حيث تمت مصادرة سيارته العامة من نوع (سابا)، والتي تمَّ استخدامها أثناء الحادث.

حيث تمَّ الاشتباه به برمي قنبلة يدوية بالحديقة، والهروب مع صديقه فارين، حيث أدت إلى إصابة عائلة ووفاة أحد ابنائها وإصابة آخر بعاهة دائمة.

وبالتحقيق معه، اعترف بأنه وصديقه الذي كان معه والذي يدعى (مأمون . ح)، كان معهما قنبلة يدوية، وأرادا التخلص منها برميها فوق سور الحديقة، ظناً منهما بعدم وجدود أحد.

فيما ذكرت صفحات محليّة مواليّة أنَّ العائلة، مهجّرة من ريف حماة الشمالي، وتتخذ من حديقة “الثورة” مأوى مؤقتًا لها، حيث قامت بنصب خيمة صغيرة قرب أحد أسوار الحديقة.

اقرأ أيضًا: أب وزوجته يقتلان طفل بعمر 9 أعوام بطريقة مروّعة في مدينة القرداحة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق