الشأن السوريسلايد رئيسي

صحيفة تكشف.. الأسد كان قد قرر الاستقالة وطلب اللجوء السياسي لولا هذه الرسالة

نقلت صحيفة “جورساليم بوست” الإسرائيلية، عن نائب الجنرال الإيراني “قاسم سليماني”، حسن فلارك، بأنّ رأس النظام السوري “بشار الأسد” كان قد قرر التخلّي عن السُلطة وطلب اللجوء السياسي، لكنّ رسالة بعث بها “سليماني” أثنته عن الموضوع.

وجاء كلام “فلارك” خلال ذكرى الأربعين من مقتل الجنرال الإيراني وقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، “قاسم سليماني”، حيث يعتبر “حسن فلارك”، مسؤولاً أيضاً عن فيلق القدس في العراق، ويقال إنّه عمل مع “سليماني” لمدّة 41 عاماً.

وقال “فلارك” وفق الصحيفة الإسرائيلية، إنّ بشار الأسد قرر التخلي عن السلطة والتوجه إلى روسيا ليطلب اللجوء السياسي، لكن قاسم سليماني أقنعه بالتراجع عن قراره ومواصلة الحرب، إذ كتب فيها سليماني بأنّ “خيار إيران الوحيد في سوريا هو الانتصار والمقاومة”.

اقرأ أيضاً : روحاني مخاطباً أردوغان: عليك التقيد بالاتفاقيات المشتركة وسيادة الأسد فوق كل اعتبار

ولم يذكر القيادي الإيراني وقت هذه القصّة في التفصيل، إلا أنّ التقرير تحدث عن أنه قد تكون حدثت إبّان سيطرة قوات المعارضة على ما يقارب من 80٪ من مساحة البلاد في عامي 2014 و2015.

وأكد التقرير بأنّ “سليماني” قدّم الدعم الكامل للنظام السوري منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، وبدأ بزيارات دورية لدمشق وفق ما بيّنت الاستخبارات الأمريكية، حيث أشرف بنفسه على سير معارك قوات النظام السوري ضدّ قوات المعارضة، وعمل على دعم قوات النظام السوري بالميليشيات العراقية والإيرانية والأفغانية.

يذكر أنّ قاسم سليماني قُتل مطلع العام الجاري بغارة أمريكية برفقة عددٍ من قيادات الحرس الثوري الإيراني وميليشيا الحشد الشعبي العراقي، بالقرب من مطار بغداد بعد وصوله من سوريا.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| بعد تشريد مئات الألوف وقتل عشرات الآلاف.. الأسد يهنئ مواليه بـ”تحرير” حلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق