الشأن السوريسلايد رئيسي

مجزرة بدبابات النظام السوري.. والمعارضة المدعومة تركيّاً تستعيد قرية أخرى بإدلب

تمكّنت قوات المعارضة المدعومة تركيّاً ليلة أمس الإثنين، من صد عدّة محاولات تقدم لقوات النظام السوريّ والمليشيات التابعة له على محاور بلدة النيرب بريف إدلب.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، نور الدين محمد، إنّ مقاتلي قوات المعارضة المدعومة تركيّاً و”هيئة تحرير الشام” تمكّنوا من تدمير 5 دبابات على حاملات لقوات النظام السوري ضمن رتل كان متوجهًا إلى بلدة النيرب إثر استهدافه بالمدفعية وراجمات الصواريخ.

ونقل مراسلنا عن مصدر عسكري قوله، إنّ  أكثر من  15 قتيلاً و37 مصاباً من قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها سقطوا، إضافةً لتدمير رشاش “شيلكا”، خلال محاولتها التقدّم باتجاه بلدة النيرب ليلاً.

بالإضافة إلى تدمير دبابتين لقوات النظام السوري على جبهتي معرة عليا شرق إدلب ومعردبسة بريف إدلب الجنوبي، من خلال استهدافها بالصواريخ.

ولفت مراسلنا إلى أنّ قوات المعارضة بمساندة تركية واصلت هجومها بعد سيطرتها على بلدة النيرب مساء أمس، باتجاه بلدة معارة عليا شمال النيرب، حيث تمكنت من السيطرة عليها صباح اليوم الثلاثاء، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها هناك.

من جهتها استهدفت مقاتلات النظام السوري و المقاتلات الروسية الحربية بلدات “النيرب وقميناس وحزارين وكفرنبل” بغارات جوية، بينما قصفت مدفعية قوات النظام السوري مدينة إدلب، ما تسبب بمقتل امرأة وإصابة عدد من المدنيين بجروح متفاوتة.

اقرأ أيضاً : النظام السوري يتقدّم جنوبي إدلب وروسيا تستهدف النقاط التركية وتقتل عناصرها وتدمّر آلياتها

يشار إلى أنّ قوات المعارضة المدعومة تركيّاً مع “هيئة تحرير الشام” تمكّنت من استعادة السيطرة على بلدة النيرب وجميع النقاط التي تقدمت إليها قوات النظام السوري ببلدة الرويحة، بينما خسرت بلدات معرزيتا وجبالا ومعرة ماتر ومعرة الصين، أمس الإثنين جنوب إدلب.

اقرأ أيضاً : المعارضة تستعيد السيطرة على النيرب ورويحة.. والنظام السوري يبتلع قرى جديدة جنوبي إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق