حورات خاصة

محلل تركي لـ”ستيب”: تركيا لديها ضوء أخضر بالشمال السوري.. والقادم هو تنفيذ الوعود

قال الكاتب والمحلل السياسي التركي، طه عودة أوغلو، في حوارٍ خاص مع وكالة “ستيب الإخبارية”، إنّه وعلى الرغم من التفاهمات التركية الروسية بخفض التصعيد، ووقف إطلاق النّار إلا أن روسيا من خلال دعمها للنظام السوري، تحاول فرض واقعٍ جديد على الأرض في سوريا.

روسيا تستغل تردد تركيا

وأضاف في سياق حديثه ردّاً على سؤالٍ لوكالتنا إذا ما كانت روسيا تتقصد استهداف القوات التركية في سوريا والسبب الكامن وراء ذلك، أن “روسيا تستغل الاتفاقيات مع تركيا لتوسيع سيطرتها على حساب (تردد تركيا) وهو ما نتج عنه مقتل عدد كبير من الجنود الأتراك خلال الفترة الماضية، بعد استهداف روسيا للأتراك عبر أدواتها (النظام السوري)”، مشيراً إلى أن السبب هو “دعم عملية الحسم العسكري لصالح الأسد”.

روسيا قتلت جنود أتراك

وحول إذا ما كانت تركيا تملك معلومات حول مسؤولية روسيا عن قتل جنودها، أوضح أوغلو أن الرئيس التركي أردوغان، قالها بصراحة اليوم وهي أن روسيا تقدم دعماً على أعلى المستويات لقوات النظام السوري، قائلاً: “هذا موثق لدينا حتى وإن أنكروه”.

وأضاف قائلاً: “على الرغم من ذلك أنقرة ما زالت تعول على موقف جدي من روسيا بالضغط على النظام السوري للانسحاب إلى ما بعد حدود اتفاق سوتشي”.

لعبة عض الأصابع

وأكّد المحلل التركي ردّاً على ما يتعلّق بتأثير هذه الاستهدافات على علاقة الضامنين التركي والروسي: “حالياً العلاقة بين الطرفين يمكن وصفها بلعبة عض الأصابع، خاصةً مع ضوء أخضر تركي لشنِّ هجومٍ واسع على أحياء حلب من قبل المعارضة والتقدم بمناطق إستراتيجية (النيرب) وكذلك بوجود أسلحة نوعية كالصواريخ المضادة للدروع المتطورة، ما نتج عنه مقتل مجموعة ضباط روس يتبعون لفرقة خاصة تقاتل في سورياوهذه التطورات تضع العلاقة بين البلدين على المحك”.

تركيا جادة في تهديداتها

وختم المحلل التركي أوغلو، حواره بالقول: “تركيا تحاول إيجاد حل يمنع تردي الأوضاع أكثر من ذلك، وهي تعمل بجد على وقف هجمات النظام”، مضيفاً “فمن خلال عمليتها اليوم في استعادة النيرب تريد الضغط على روسيا وقوات النظام وإيصال رسالة لهم بأنها جادة جداً في تهديداتها وتحقيق أهدافها”.

اقرأ أيضًا: محلل تركي يكشف لـ”ستيب” تأثير القمة الرباعية على إدلب.. وإلى أين ستتجه الأمور العسكرية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق