الشأن السوريسلايد رئيسي

شاب سوري يتعرض للطعن وينجو بأعجوبة بحادثة عنصرية جديدة في لبنان

كشفت الصحفية السورية المقيمة في لبنان، سلام ابو شاله، تعرض ابنها المدعو “باسل غانم” للطعن بسكين من قبل لبناني لأسباب عنصرية فقط.

وقالت “أبو شاله” في منشور لها على فيسبوك، ” تعرّض البارحة ابني باسل وهو يشتري ربطة خبز من السوبر ماركت في منطقة البقاع اللبناني إلى طعنة من أحد الزعران اللبنانيين العنصريين الذي تحرش به بدون سبب”.

وتحدثت الصحفية السورية عن أنّ اللبناني توجه إلى ابنها “باسل” بعبارة “سوري وبدك تاكل خبز كمان” وانهال عليه بالسُباب والشتائم.

وأكدت أنّ “باسل” لم يرد على اللبناني، إلا أنّ “الأزعر العنصري”، حسب وصفها، لم يكتفِ بالشتائم بل تهجم عليه ليضربه، فيما حاول شباب لبنانيين كانوا في المكان إيقافه عن فعله.

وبيّنت أنّ اللبناني لم يكتفي بالضرب المبرح ليقوم بتصويب سكين نحو ابنها اخترقت ظهره ونفذت إلى صدره وابتعدت عن القلب نحو 3 ملم، حيث تمّ إسعافه للمشفى بحالة خطرة، ونجى من الموت بأعجوبة.

اقرأ أيضاً : قضاء لبنان يتّهم سوري بمحاولة تفجير السفارة الأمريكية في بيروت..

وختمت “أبو شاله” منشورها بالتساؤل، “إلى متى سنبقى مداساً من الجميع”.

Mon fils, réfugié au Liban, a été poignardé par un raciste libanais à son poitrine..Juste parce qu'il est Syrien et…

Gepostet von Salam Abo Shala am Montag, 24. Februar 2020

يشار إلى أنّ اللاجئين السوريين في لبنان تعرضوا للعشرات من حوادث العنصرية بعضها كانت من مسؤولين بالحكومة اللبنانية، بينما وصفها البعض بأنها حالات فردية.

شاهد أيضاً : لاجئون سوريون يحتجون أمام مركز الأمم المتحدة في طرابلس لتأمين الحماية والمساعدات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق