الشأن السوريسلايد رئيسي

مفخخة تضرب ضابطًا بجيش التحرير الفلسطيني في دمشق .. والتفاصيل

أصيب ضابطٌ في جيش التحرير الفلسطيني، اليوم الأربعاء، إثر إنفجار عبوة ناسفة، قرب شعبة حزب البعث التابع للنظام السوري، في منطقة قطنا بريف دمشق.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف دمشق، قيس حمزة، إنَّ انفجارًا سُمع دويه صباح اليوم في مدينة قطنا، ناجم عن عبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارة تاكسي، قرب شعبة حزب البعث، استهدفت ضابطًا في جيش التحرير الفلسطيني، دون التعرف على اسمه.

وأوضح أنّ الضابط نُقل إلى المستشفى بعد إصابته، فيما استنفرت قوات النظام السوري في المنطقة وبدأت بعمليات البحث والتحري للوصول إلى الفاعل.

ويأتي هذا التفجير، عقب تفجيرين وقعا بالأمس في دمشق، حيث أسفر الأول عن مقتل مدني وإصابة آخر ناجم عن انفجار عبوة بسيارة مدنية في ساحة الأمويين، والثاني أسفر عن إصابة شخص، ناجم أيضًا عن انفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارة مدنية قرب ملعب تشرين.

اقرأ أيضاً : مفخخة تستهدف مسؤول لدى النظام السوري بدمشق، فمن هو!!

وشهدت العاصمة دمشق، خلال الشهر الحالي، نحو 6 انفجارات متشابهة كانت ناتجة عن عبوات ناسفة ولاصقة مزروعة بسيارات مدنية أو تعود ملكيتها لأشخاص مدعومين من النظام السوري أو تابعين له، حيث ضربت هذه العبوات مناطق المزة والفحامة والمرجة والأمويين والعباسيين والبرامكة.

اقرأ أيضاً : عقب انفجار بحي البرامكة.. عبوة ناسفة تستهدف وسط ساحة الأمويين بدمشق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق