الشأن السوريسلايد رئيسي

تركيا تسعى لفتح المجال الجوي في إدلب أمام طيرانها.. وروسيا تؤكد على عدم الوصول لهدنة

 

أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، اليوم الخميس، عن أن محادثات بلاده مع روسيا حول إدلب وصلت لنقطة معينة، وتركيا ستحدد موقفها على أساس نتائج المحادثات خلال اليومين القادمين.

وأشار أكار خلال تصريحات أدلى بها للصحفيين في العاصمة، أنقرة، إلى أنَّ توجيهات أردوغان حول إدلب واضحة، والجيش التركي يبذل جهودًا مكثفة من أجل إحلال السلام في إدلب بأقرب وقت، على حد قوله.

وأضاف أكار بأن تركيا وروسيا تبحثان فتح المجال الجوي في إدلب، والذي تسيطر عليه روسيا، أمام الطائرات المسيّرة التركية المسلحة وغير المسلحة، مؤكدًا على أنَّ المشاكل حول هذه الجزئية لا تزال قائمة، فيما تملك أنقرة نوعًا من التفاؤل حول وجود حل وشيك.

ونوّه أكار إلى أنَّه سيجري، مساء اليوم الخميس، مكالمة هاتفية مع نظيره الأمريكي، مارك أسبر، بهدف تباحث آخر المستجدات في إدلب.

وفي السياق، هاجمت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تركيا، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، قالت فيه:” على أراضي سوريا يظل الاهتمام منصبًا على إدلب، هذه المحافظة التي تحولت إلى معقل للتحالف الإرهابي “هيئة تحرير الشام”، واعتقد أن أحد الأسباب الرئيسية لتدهور الوضع هناك هو عدم امتثال تركيا لمذكرة (سوتشي)، واستمرار المسلحين بقصف المناطق السكنية ومواقع قوات النظام السوري”، على حد تعبيرها.

اقرأ أيضاً : أردوغان: “الأسد ليس صديق أبداً والوجود التركي بإدلب مشرّع وفق اتفاق أضنة”

وتأتي هذه التصريحات عقب كلمة للرئيس التركي أشار فيها إلى استحالة تعامله مع رأس النظام السوري، بشار الأسد، كصديق، منوهًا إلى أنَّ الأحداث في إدلب تسير لمصلحة تركيا، والمباحثات مع روسيا لا تزال مستمرة.

اقرأ أيضاً : خريطة || قوات النظام السوري تُحكم السيطرة على منطقة هامة جنوب إدلب والمعارضة تستعيد بلدات شرقها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق