الشأن السوريسلايد رئيسي

“ستيب” تحصل على تسجيلات صوتية توثق اللحظات الأولى لاستهداف الجنود الأتراك في بليون

حصلت وكالة “ستيب الإخبارية”، اليوم الخميس، على نسخة من تسجيلات صوتية للجنود الأتراك الذين تعرضت نقطتهم لثلاث غارات حربية من طيران النظام السوري في بلدة بليون بريف إدلب الجنوبي، قبل عدة ساعات.

ويظهر في التسجيل الأول صوت جندي تركي يوجه مناشدة ربما للضباط الأتراك يقول خلاله: “استهدفنا الطيران في النقطة 201.. نحتاج لإخلاء”، والنقطة 201 بحسب المنطقة التي تعرضت للاستهداف هي نقطة استراحة للجيش التركي في مبنى بلدية بليون.

وتشير أنباء جديدة إلى أنَّ الاستهداف كان بطيران حربي تابع للنظام السوري، وآخر روسي استهدف مبنى فرقة حزب البعث في بليون، بعد لجوء جنود أتراك إلى المبنى عقب استهداف مبنى البلدية، حيث رافق الغارات قصف كثيف براجمات الصواريخ على البلدة.

فيما يقول المقطع الثاني الذي يبدو أنَّه مسجل من محادثات على أجهزة اللاسلكي التابعة للجيش التركي “القبضات” يقول فيه الجندي التركي:” سنذهب لانتشال القتلى والجرحى.. ولن نعود دون أن ننقذ الجميع ونستعيد الجثامين”.

اقرأ أيضاً : بالفيديو || تفاصيل مقتل قرابة 40 جندي تركي بقصف جوي جنوب إدلب.. واجتماع أمني طارئ يديره أردوغان

وفي المقطع الثالث يقول جندي تركي بأنَّ: ” الوضع صعب للغاية، وتستمر السيارات المحملة بالقتلى والجرحى من الجنود الأتراك بالتوافد إلى الأراضي التركية”.

وكانت وكالة “ستيب الإخبارية” نقلت عن مصادر في الجبهة الوطنية للتحرير قولهم إنَّ الحصيلة الأولية للاستهداف بلغت حتى اللحظة نحو 37 قتيلًا و20 جريحًا.

وتشهد تركيا بالوقت الحالي حجبًا لخدمتي “تويتر” و “فيس بوك” فيما يقال أنَّه لمحاربة التجييش وانتشار الأخبار عن مقتل الجنود الأتراك، حيث يشهد الشارع التركي حالة من الغضب خاصة في محيط مشفى الريحانية التي تستقبل جثامين القتلى والجنود المصابين.

اقرأ أيضاً : أردوغان: “الأسد ليس صديق أبداً والوجود التركي بإدلب مشرّع وفق اتفاق أضنة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق