الشأن السوريسلايد رئيسي

صواريخ “كاليبر” الروسية فائقة الدّقة تتجه للسواحل السورية، فهل ستبدأ الحرب بين روسيا وتركيا!!

أعلن ممثل أسطول البحر الأسود الروسي، ألكسي روليف، صباح اليوم الجمعة، عن توجه فرقاطتين روسيتين تحملان صواريخ “كاليبر” فائقة الدقة، إلى البحر الأبيض المتوسط مقابل الساحل السوري.

وقال “روليف” إنَّ “الفرقاطتين التابعتين لأسطول البحر الأسود، الأدميرال ماكاروف، والأدميرال غريغوروفيتش، المزودتين بصواريخ كروز فائقة الدقة من طراز كاليبر، عبرتا مضيقي البوسفور والدردانيل التركيين في طريقها باتجاه البحر الأبيض المتوسط”.

وأوضح الناطق أنَّ “هاتين الفرقاطتين سترابطان في البحر الأبيض المتوسط لتكونا جزءا من قوات المجموعة البحرية الروسية الدائمة هناك”.

ولفت إلى أنَّ “هاتين الفرقاطتين قامتا خلال عملية توجههما من البحر الأسود إلى المتوسط، بإجراء مجموعة من التدريبات والمناورات القتالية البحرية في نطاقات تدريب الأسطول في البحر الأسود”.

اقرأ أيضاً : الدفاع الروسية تتهرّب من المسؤولية وتُحمّل النظام السوري قصف الجنود الأتراك

وأشار إلى أنَّ الفرقاطة الثالثة من طراز “الأدميرال إيسن” التابعة لأسطول البحر الأسود، تقوم بمهام في البحر الأبيض المتوسط منذ ديسمبر 2019.

وكانت فرقاطتا “الأدميرال ماكاروف” و “الأدميرال غريغوروفيتش” قد اشتركتا سابقًا في العملية الروسية التي أطلقت ضدَّ فصائل المعارضة السورية، في وقت سابق.

ويأتي ذلك، على خلفية تفاقم الوضع بين أنقرة وموسكو الداعمة للنظام السوري، بسبب ما تشهده محافظة إدلب في منطقة خفض التصعيد.

اقرأ أيضاً : بعد تصريح لمسؤول تركي عن عدم منع اللاجئين السوريين من الوصول إلى أوروبا براً وبحراً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق