الشأن السوري

بات من الضروري الحذر وعدم التهور.. اليونان تطلق تحذيرات جديّة للاجئين القادمين إلى أراضيها

نشرت معرفات رسمية وغير رسمية يونانية على منصة “تويتر”، اليوم الاثنين، تحذيرات للاجئين من السوريين وغيرهم من خطورة العبور من تركيا إلى اليونان، أو الاستقرار في الأراضي اليونانية.

ونقلت المعرفات تحذيرات بلغات المهاجرين المتواجدين بتركيا والراغبين بالوصول إلى الأراضي الأوروبية، حيث كانت التحذيرات باللغات العربية والباكستانية والإيرانية والأفغانية والإنكليزية والفرنسية.

وبالعربية، كانت التحذيرات على الشكل التالي:” ممنوع الدخول إلى اليونان، الحدود مغلقة، لا تأتوا إلى اليونان، وحتى لو تمكنتم من المجيء سوف تواجهون مشاكل خطيرة مع العدالة اليونانية”، في إشارة إلى استحالة الاستقرار بالأراضي اليونانية أو اعتبارها محطة عبور إلى أوروبا.

وتأتي التحذيرات تزامنًا مع إقرار وزراء الداخلية بالدول الأوروبية اجتماعًا طارئًا، الأربعاء القادم، بهدف بحث تدفق اللاجئين من السوريين وغيرهم من تركيا إلى الحدود اليونانية البرية عبر البوابة الحدودية مع ولاية أدرنة التركية، وإلى الجزر اليونانية عبر التوجه بحرًا من ولاية أزمير.

وكانت تركيا فتحت المجال أمام اللاجئين للخروج من أراضيها باتجاه الأراضي الأوروبية، الخميس الماضي، عقب مقتل أكثر من 30 جندي تركي بغارات لطيران النظام السوري الحربي جنوبي إدلب، لتعلن بعدها تركيا رفع الحظر عن عبور اللاجئين إلى أوروبا، فيما يبدو أنَّ تحركات تركيا التي بررتها بعدم قدرتها على احتواء اللاجئين وبدء عمل عسكري ضد النظام السوري شمالي سوريا، ما هي إلا ورقة ضغط جديدة بهدف تحريك دول أوروبا الأعضاء بحلف “الناتو” للتعاون مع تركيا بالشمال السوري، وهو ما يؤثر على اللاجئين الذين واجهوا ظروفًا صعبة للغاية أثناء محاولة العبور لليونان، وهو ما ترفضه اليونان كونها هي الأخرى تعاني من وضع اقتصادي صعب، ما يجعل اللاجئين عرضًة لخطر الموت على الحدود أو في البحر، وتكرار سيناريوهات كنا شهدناها قبل نحو 5 سنوات.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| الأمن اليوناني يقتل شاب سوري برصاصة بالرأس خلال عبوره الحدود نحو أوروبا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق