الشأن السوريسلايد رئيسي

روسيا تعلن عن الاستعداد لنشر شرطة عسكرية بسراقب.. وحذيفة عزام يحذّر

أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا، اليوم الإثنين، أنّ الشرطة العسكرية الروسية ستنتشر في مدينة سراقب، ابتداءًا من مساء اليوم بتوقيت سوريا، لضمان الأمن هناك، بحسب زعمه.

ويأتي إعلان روسيا في وقتٍ تشهد فيه محاور مدينة سراقب، هجومًا معاكسًا لفصائل المعارضة المدعومة تركيًا، تزامنًا مع استهدافات مركّزة من الطيران التركي المسيّر لتجمعات النظام السوري.

وقال مراسلنا إنَّ مدينة سراقب شرق إدلب، تشهد حربًا حقيقية، بين قوات النظام السوري مدعومة بروسيا، وقوات المعارضة، في محاولة من الأخيرة استعادة السيطرة عليها، بعد أن سيطرت قوات النظام السوري عليها صباح اليوم.

من جهته، اعتبر الناشط السياسي الدكتور حذيفة عبد الله عزام، أنَّ ما نشرته وزارة الدفاع الروسية هو “من قبيل الحرب النفسية” ويهدف إلى تدمير الروح المعنوية للمقاتلين، ويهدف إلى الضغط على تركيا لوقف قصف المسيّرات.

اقرأ أيضًا: خاص || تعزيزات لقوات النظام السوري وروسيا ستصل إلى مدينة منبج لهذا الهدف

وأوضح حذيفة، أنَّ وقف قصف الطائرات المسيرة التركية سيرجح كفة الميليشيات ويتيح لهم الفرصة لبسط سيطرتهم على المدينة، مشددًا على الثوار، أن “يستمروا في معركتهم ليفرضوا واقعهم”.

واعتبر إعلان الدفاع الروسية، أنّه “استمرار لمسلسل الخداع الذي ابتدأ من أستانا.. ولايزال مستمرًا”، محذرًا من إيقاف المعركة في المدينة.

اقرأ أيضًا: أردوغان يأمل وقف إطلاق النار بإدلب الخميس المقبل من موسكو، والكرملين يرد..

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق