الشأن السوري

عشرات القتلى للنظام السوري يدفنون بدمشق.. و”ستيب” تحصي الخسائر خلال العام الحالي

لاتزال قوات النظام السوري تشيع وتنعي عشرات القتلى من أبناء التسويات بريف دمشق؛ وذلك بعد مقتلهم على جبهات الشمال السوري ضمن المعارك العنيفة الدائرة على جبهات أرياف إدلب وحماة.

شيعت قوات النظام السوري، اليوم الثلاثاء، قتيلين من أبناء بدا و يبرود في القلمون الغربي، ونعت آخرين من سعسع وجيرود و القطيفة، كما شيعت أمس الإثنين، أربعة قتلى من أبناء مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

وبحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” فإن قوات النظام السوري تنعي بشكل يومي نحو 5 قتلى من أبناء ريف دمشق الغربي والشرقي، حيث يتوزعون على عدة مدن وبلدات كـ الرحيبة وجيرود و داريا والنبك و حوش النافور وسعسع الديرخبية وحوش الفارة وعدرا و وادي بردى والغوطة الشرقية وغيرها من بلدات ريف دمشق.

وأوضح مراسلنا أن عدد قتلى قوات النظام السوري، بلغ خلال العام الجاري أكثر من 60 قتيلاً، جميعهم قضوا على جبهات ريف حلب وإدلب وحماة.

اقرأ أيضًا: خاص لستيب|| مذبحة بحق قوّات النظام السوري والميليشيات الإيرانية، وأكثر من 70 جثة وصلت مشافي حلب (فيديو)

ووفق المعلومات التي حصل عليها مراسلنا، فإن عدد من شباب ريف دمشق، اختفوا خلال المعارك الدائرة وفقدان الاتصال معهم، وبحسب المعلومات فإن منهم من شاع خبره إنه قتل ولم يتم سحب جثته وآخرين تم أسرهم وقتلهم بعدها، حيث أسرت هيئة تحرير الشام أكثر من خمسة أشخاص من أبناء ريف دمشق وقامت بقتلهم على الفور.

والجدير ذكره، أرسلت قوات النظام السوري وميليشيا الفرقة الرابعة تعزيزات جديدة خلال الأيام القليلة الماضية إلى جبهات ريف إدلب بسبب المعارك الضارية، وتضم الدفعات عدد كبير من أبناء ريف دمشق وسط مخاوف أهاليهم بعدم عودتهم لصعوبة الهجوم والمعارك هناك.

اقرأ أيضًا:بالفيديو|| هكذا شيّعت الميليشيات الإيرانية قتلاها وسط دمشق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق