أخبار العالم العربي

عمرها 17 عاماً وأقدمت على الانتحار في حادثة هزّت الرأي العام لهذا السبب..

شهدت محافظة القليوبية في مصر، اليوم الثلاثاء، حادثة انتحار بشعة، حيث أقدمت سيدة مصرية على إنهاء حياتها من خلال شنق نفسها داخل غرفتها، وذلك هربًا من التصاق كلمة مطلقة بها مدى الحياة، بحسب إفادات أسرتها.

وفي التفاصيل، أرسلت مستشفى القليوبية بلاغًا إلى مركز مباحث المنطقة، مفاده وصول فتاة جثة هامدة إلى المستشفى، فسارع رئيس مركز المباحث، الرائد إسلام مسعد، بإبلاغ مديرية أمن القليوبية، التي انتقلت على الفور لمكان البلاغ.

وبالفعل وجدوا هناك، جثة لفتاة تدعى “ا.م”، تبلغ من العمر ١٧ عام، وهي ربة منزل ومقيمة في قرية “كوم أشفين” التابعة لمحافظة القليوبية، وعند عرض الجثة على الطب الشرعي، تبين وجود علامات زرقاء حول الرقبة، مع عدم إصابة الجثة بأي طعنات أو جروح.

اقرأ أيضاً : قفزت من الطابق الثاني.. انتحار معتمرة سودانية في مكة المكرمة

ووفقًا للتحقيقات الأولية، فقد أفادت عائلة السيدة، بأن ابنتهم تعرضت لأزمة نفسية حادة، بعد انفصالها عن زوجها الذي لم تستمر معه سوى لبضعة أشهر، حيث أصبحت الفتاة تتخفى من أعين أهالي قريتها التي لم ترحمها، على حسب وصفهم، لتقدم فيما بعد على الإنتحار.

فيما تم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة، التي تولت التحقيق في الواقعة، وصرحت بتسليم الجثة لذويها للدفن، وتكليف إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الحادثة.

اقرأ أيضاً : فتاة سورية تنتحر بمكّة.. والسلطات السعودية تكشف ملابسات الحادثة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق