الشأن السوريسلايد رئيسي

قوات النظام السوري تستهدف النقاط التركية بإدلب.. والطيران المسيّر يرد بشكل عنيف

استهدفت قوات النظام السوري، اليوم الاثنين، نقاطًا عسكرية للجيش التركي بريف إدلب، فيما استمر الطيران المُسّير التركي باستهداف أرتال قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها بالمنطقة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب، عمر العمر، إنَّ حواجز قوات النظام السوري استهدفت نقطتان عسكريتيان للجيش التركي، الأولى بين سراقب والنيرب بريف إدلب الشرقي، والثانية في معسكر المسطومة جنوبي إدلب، بالمدفعية الثقيلة.

وأشار مراسلنا إلى أنّه لا يوجد إحصائية واضحة حول حجم الخسائر بصفوف الجيش التركي، ولكن من المؤكد وجود خسائر، حيث وصلت مروحيات عسكرية تركية إلى الجانب التركي من معبر باب الهوى بريف إدلب الشمالي لنقل المصابين إلى المشافي العسكرية التركية.

وتابع مراسلنا أنَّ رتلًا عسكريًا للجيش التركي دخل من معبر كفرلوسين الحدودي شمالي إدلب باتجاه عمق المحافظة، حيث ضم الرتل عربات مدرعة ودبابات.

اقرأ أيضًا: انفجار عنيف يضرب وسط مدينة إدلب موقعًا عشرات القتلى والجرحى من المدنيين (فيديو)

واستهدف الطيران المُسيّر التركي بعدة غارات صاروخية رتلًا عسكريًا لقوات النظام السوري قرب معرة النعمان جنوبي إدلب، ما أدى لمقتل عدد من العناصر وتدمير آليات عسكرية.

بالإضافة لغارات مشابهة دمرت راجمتي صواريخ لقوات النظام السوري كانتا ضمن رتل لهذه القوات على أطراف بلدة معردبسة، جنوبي إدلب، وغارات أخرى استهدفت مواقع قوات النظام السوري في قلعة ميرزا بناحية جورين غربي حماة.

كما استهدفت القوات التركية بعشرات الصواريخ وقذائف المدفعية مواقع تابعة لقوات النظام السوري داخل مدينة سراقب شرقي إدلب، دون الوصول لحجم الخسائر بصفوف قوات النظام.

وفي السياق، تمكنت فصائل المعارضة السورية من تدمير دبابة لقوات النظام السوري على محور كوكبة في جبل شحشبو بريف إدلب الجنوبي إثر استهدافها بصاروخ موجه مضاد للدروع.

فيما شنَّ الطيران الحربي الروسي غارات صاروخية على مدينة سرمين وقرية آفس بريف إدلب الشرقي، دون سقوط ضحايا في صفوف المدنيين نتيجة خلو هذه المناطق من المدنيين بعد فرارهم من المعارك وقصف قوات النظام السوري.

اقرأ أيضًا: الجيش التركي يُسقط طائرة حربية للنظام السوري، وهذه حصيلة خسائر الأخير خلال الـ 24 ساعة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق