الشأن السوريسلايد رئيسي

اليونان مصرة على حماية حدودها.. وأزمة اللاجئين تشعل نيران التصريحات الأوروبية والتركية

اعتبر رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، اليوم الثلاثاء، أن تركيا أصبحت مهرباً رئيسياً للبشر، وأن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يستغلهم لصرف النظر عن الملف السوري.

وقال ميتسوتاكيس، في مؤتمرٍ صحفي: “لا أزمة في أعداد اللاجئين على الحدود التركية اليونانية”، لافتاً إلى أن الرقم الذي يسوقه أردوغان حول عددهم هو أقل بكثير من الرقم الحقيقي.

وتابع في ذات الصدد أن “أزمة المهاجرين على حدود اليونان مع تركيا تشكل تهديداً غير مباشر لحدود الاتحاد الأوروبي، ونأمل أن تكون الأزمة بمثابة دعوة لاستيقاظ أوروبا وتحمل مسؤولياتها”.

وأكد رئيس الوزراء اليوناني عزم بلاده على حماية حدودها، محذراً المهاجرين من أن أثينا “ستردهم إذا حاولوا دخول البلاد بطريق غير مشروع”.

فيما وجهت رئيسة المفوضية الأوروبية، رسالة قوية لتركيا، قائلةً: “نقف إلى جانب اليونان وسنقدّم لها كل الدعم اللازم”.

اقرأ أيضاً : بات من الضروري الحذر وعدم التهور.. اليونان تطلق تحذيرات جديّة للاجئين القادمين إلى أراضيها

ومن جانبه، قال وزير خارجية فرنسا، جان إيف لورديان، في تصريح إن استغلال تركيا للمهاجرين لابتزاز أوروبا “غير مقبول”.

وعلى صعيدٍ متصل، كشف وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن عدد المهاجرين غير النظاميين الذين عبروا الأراضي التركية إلى اليونان بلغ حتى صباح الثلاثاء 130 ألفاً و469 مهاجراَ.

كما ذكرت السلطات اليونانية، أنها منعت زهاء 10 آلاف مهاجر من اجتياز الحدود مع تركيا.

هذا وبدأ تدفق المهاجرين إلى الحدود الغربية لتركيا، منذ يوم الخميس الماضي، عقب إعلان أنقرة أنها “لن تعيق” حركة المهاجرين باتجاه أوروبا.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| الأمن اليوناني يقتل شاب سوري برصاصة بالرأس خلال عبوره الحدود نحو أوروبا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى