الشأن السوريسلايد رئيسي

وزير خارجية عُمان يكشف أسباب عدم تدخّل الدول العربية بالملف السوري

كشف وزير الشؤون الخارجية العماني، يوسف بن علوي، عن أسباب عدم تدخل الدول العربية في الشأن السوري أو العراقي خلال أزمتيهما اللتين اندلعتا منذ سنوات، لأنها “غير قادرة على ذلك”.

وقال بن علوي في مؤتمر صحفي مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، في ختام اجتماع وزراء الخارجية العرب بالقاهرة، أمس الأربعاء،: إنَّ “الدول العربية لم تتدخل في الشأن السوري لأنها غير قادرة، وفي الشأن العراقي لم يكن العرب قادرين مشاركة الولايات المتحدة إلا بعد حين، وهذا كله من المؤثرات السلبية على الصورة العربية”.

وأضاف أنَّ “الجوار العربي – التركي فصلي، وفقًا لتقلبات الحكومات بين تركيا والدول العربية، ولكنه ليس عدائياً بجوهره بل قائم على المحافظة على المصالح”.

من جهته، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أنه من المبكر الحديث عن وجود نوايا عربية لدعوة سوريا لعودتها للجامعة العربية، مشيرًا إلى أنَّ الأمر يترك للمناقشات العربية السورية.

معتبرًا أنَّ “هناك بعض التوجهات التي تقول إن الوضع لم يتغير كثيرًا”.

واعتبر “أبو الغيط” أنَّ اللاجئين السوريين أصبحوا ورقة ضغط ومساومة يتم التلاعب بها، وأنَّ “القوى الخارجية لعبت دورًا سلبيًا في ليبيا وسوريا واليمن أدى إلى تفاقم النزاعات وآن لها أن ترفع أيديها عن الأراضي العربية”.

كما لفت إلى أنَّ “الصراعات أنهكت العالم العربي وفتحت شهية الجيران للتوغل والتمدد في المنطقة”.

اقرأ أيضاً : وزراء الخارجية العرب يرفضون شرعنة المستوطنات الإسرائيلية.. وتونس تصدر طابعًا بريديًا لفلسطين

وعقد أمس الأربعاء بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، أعمال الدورة 153 لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري برئاسة الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان يوسف بن علوي وبحضور الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط.

اقرأ أيضاً : بدء اجتماع “أردوغان- بوتين” حول سوريا.. وهذا ما اتفقوا عليه مبدئيًا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق