أخبار العراقسلايد رئيسي

المواجهات تتجدد وسط بغداد.. والميليشيات الإيرانية توجه البنادق نحو الجيش العراقي

تجددت المواجهات، اليوم الجمعة، في ساحة الخلاني وسط العاصمة العراقية بغداد، بين القوى الأمنية وعدد من المتظاهرين، فيما اندلعت اشتباكات بين الجيش العراقي وميليشيات مسلحة تابعة لإيران، أسفرت عن سقوط قتيل من الأخيرة.

وبحسب شهود عيان، فإنَّ عدد من المحتجين أصيبوا، اليوم الجمعة، إثر استخدام الأمن لأسلحة الصيد من أجل تفريقهم بساحة الخلاني.

من جهتها، أعلنت قيادة عمليات بغداد تعرض القوات الأمنية إلى إطلاق نار مباشر من داخل المتظاهرين في ساحة الخلاني، ما أدى إلى جرح عدد منها، تم نقلهم إلى المستشفى.

ودعت “المتظاهرين إلى تحديد الذين قاموا بإطلاق النار من أجل المحافظة على سليمة التظاهر”، لافتة إلى أنَّ استخدام الأسلحة النارية وإطلاق النار ينفي صفة السلمية عن التظاهرات”.

لكن مصادر مطلعة أخرى، قالت، إنّه “جرت مواجهات بين الجيش العراقي وجهات مسلحة ترتدي زي قوات مكافحة الشغب في ساحة الخلاني، أسفرت عن وقوع قتيل وإصابات بين الجهات المسلحة”.

وأشارت إلى أنَّ “هذه الجهات المسلحة هي التي تستخدم القمع ضد المتظاهرين في ساحة الخلاني، وتستخدم بنادق الصيد ورصاص الشوزن”.

وتشهد ساحتي الخلاني والتحرير في بغداد، اعتداءات على المتظاهرين بشكل متكرر، ببنادق الصيد وقنابل الغاز المسيل للدموع، واتهم المتظاهرون القوى الأمنية إضافة إلى ملثمين وميليشيات تابعة لإيران على رأسها التيار الصدري.

اقرأ أيضاً : الحراك في بغداد يعود للمربع الأول.. وعشرات الجرحى من المتظاهرين على يد الميليشيات

ويطالب المحتجون منذ أشهر، بشخصية مستقلة لم تشغل منصبًا سياسيًا في السابق، لتشكيل الحكومة، كما يتمسكون بمطلب إجراء انتخابات نيابية مبكرة ووقف محاصصة الأحزاب.

اقرأ أيضاً : “ستيب” تحصل على قائمة بأسماء شخصيات عراقية بارزة ستغتالها الميليشيات العراقية قريبًا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق