الشأن السوري

البابا: “يجب إعطاء إدلب الأولوية عن أي مصلحة أخرى وعدم تجاهل أزمتها الإنسانية”

دعا بابا الفاتيكان فرانسيس الأول خلال كلمة موعظة له يوم الأحد إلى الصلاة من أجل الشعب السوري وبالأخص “أولئك الذين يعيشون في إدلب، وإلى عدم تجاهل الأزمة الإنسانية هناك، وإعطائها الأولوية على أي مصلحة أخرى”.

وأعرب عن قلقه الشديد إزاء هؤلاء الأشخاص العزّل في شمال غرب سوريا، ومن بينهم العديد من الأطفال الذين تتعرض حياتهم للخطر، مؤكداً على تضامنه مع السوريين الذين يعانون من ويلات الحرب.

وقدم “البابا”، “تحية خاصة” للمجموعات العاملة في سوريا، لـ”مساعدتهم الضحايا الذين اضطروا إلى الفرار بسبب التطورات الأخيرة في المنطقة”.

وكانت إدلب خصوصاً والأوضاع في سوريا عموماً قد كانت من ضمن العديد من خطابات ” بابا الفاتيكان”، حيث سبق ودعا رأس النظام السوري لوقف الكارثة الإنسانية والعودة للحوار مع الشعب.

اقرأ أيضًا: البابا يُناشد العالم لحماية إدلب، واهتمام مُفاجئ لترامب بها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق