الشأن السوريسلايد رئيسي

لم يحالفه الحظ.. العنصر بقوات النظام السوري وصاحب حملة “بدنا نتسرح” قتيلًا بالبوكمال

نعت صفحات إخبارية وحسابات موالية للنظام السوري، اليوم الاثنين، العنصر المجند بقوات النظام السوري، نور نقشبندي، صاحب ومطلق حملة “بدنا نتسرح” والتي كانت نوع من النداء من قوات النظام السوري لقياداتهم لتسريح الدورات القديمة، التي التحقت بالخدمة بالأعوام 2012، 2013.

وقالت الصفحات إنَّ نقشبندي الذي ينحدر من دير الزور المدينة لقي حتفه متأثرًا بجراح أصيب بها بمدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية شرقي دير الزور، في وقت سابق.

وأشارت الصفحات إلى أنَّ نقشبندي أطلق حملة “بدنا نتسرح”، أواخر العام 2017، لمطالبة أركان قوات النظام السوري بتسريح الدورات التي يحتفظ بها “احتياط” منذ ثمان سنوات، فيما تنوعت روايات هذه الصفحات حول ما إذا كان نقشبندي من مجندي دورة 101، أو 103.

ويعمل النظام السوري على زج شبان البلاد المتواجدين في مناطق سيطرته بمحرقة حربه ضد الشعب السوري في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، حيث لا يوفر النظام الشبان إما بسوقهم إلى القتال بصفوفه أو ضمن مجموعات مقاتلي المصالحات، أو حتى عبر تجنيدهم في الميليشيات الرديفة أو المدعومة إيرانيًا، ليلقوا حتفهم بالشمال السوري.

اقرأ أيضاً : طابور الخبز يتسبب بحرب شوارع بين الدفاع الوطني وميليشيا حيدريون شرقي دير الزور.. والتفاصيل

وشهد شهر فبراير/شباط الفائت مقتل المئات من عناصر وضباط قوات النظام السوري في محافظة إدلب، عقب إطلاق تركيا لعملية “درع الربيع” على خلفية مقتل 33 عنصرًا من جنودها بغارات لطيران النظام السوري، لتبدأ باستهداف تجمعات وآليات قوات النظام السوري بالطيران المُسيّر تركي الصنع من نوعي “بيرقدار” و “العنقاء- إس”.

اقرأ أيضاً : المسير التركي يستهدف منظومات اتصالات ودفاع جوي للنظام السوري.. وتركيا تنعي جندي من قواتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق