الشأن السوريسلايد رئيسي

أردوغان: “الانتهاكات بدأت في إدلب، ولن نتوانى عن عمل عسكري أكبر هذه المرة”

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أنَّ بلاده لن تتوانى عن القيام بعمل عسكري أكبر من السابق في منطقة إدلب، إذا لم يتم الالتزام بوقف لإطلاق النار.

وفي كلمة ألقاها أمام أعضاء حزبه “العدالة والتنمية” الحاكم، ذكّر أنَّ انتهاكات صغيرة لوقف إطلاق النار، الذي تمّ الاتفاق عليه مع روسيا “بدأت”، مؤكّدًا أنّ “الأولوية بالنسبة لتركيا هي سلامة 12 موقعًا للمراقبة أقامتها في إدلب”.

وأضاف: “نراقب عن كثب تحشد النظام السوري وداعميه من الميليشيات قرب خط وقف إطلاق النار، وسنوجه لهم ضربات قاسية في حال مخالفتهم لوعودهم”.

ولفت إلى أنه “منذ الآن بدأ خرق وقف إطلاق النار بإدلب، ولو بشكل بسيط، وننتظر من روسيا اتخاذ التدابير اللازمة حيال هذا الأمر”.

اقرأ أيضاً : فرنسا تبين حقيقة الاتفاق التركي الروسي حول إدلب.. وتهاجم أردوغان وبوتين

كما أكّد أردوغان أنه “لن يكتفي بالرد بالمثل على أصغر هجوم قد تتعرض لها نقاط المراقبة التركية بسوريا، بل سيرد بقوة أكبر”. مضيفًا “ليس معلوما مدى التزام النظام السوري وداعميه من الميليشيات الطائفية باتفاق وقف إطلاق النار”.

وتابع، أنَّ “العمليات التي أجرتها تركيا في إدلب بشكل فعلي طيلة شهر كامل، وعملية درع الربيع التي أطلقتها هناك، هي تعبير عن عزمنا على منع التهديدات القائمة على حدودنا”.

وكان الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، توصلا يوم الخميس الفائت، إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في محافظة إدلب.

اقرأ أيضاً : أردوغان يرّد على إهانته ووفده بمباحثات موسكو.. وهذا ما قاله عن مدة وقف إطلاق النار بإدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق