الشأن السوريسلايد رئيسي

جثة عنصر لقوات النظام السوري مرمية وسط مدينة حلب.. والفاعل

عثر أهالي حي الصاخور بمدينة حلب، اليوم الأربعاء، على جثة ملقاة تحت جسر الصاخور بالحي، ما أدى لاستنفار قوات النظام السوري والقوات الأمنية التابعة له.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ السكان أثناء توجههم نحو أعمالهم، صباح اليوم، وجدوا الجثة تحت الجسر وأخبروا عناصر النظام السوري الذين بدورهم أرسلوا دورية أمنية إلى المكان ليتبين لها بعد معاينة الجثة أنها تعود لأحد عناصر قوات النظام السوري.

وأكملت مراسلتنا بأنَّ قوات النظام السوري أغلقت المنطقة بشكل كامل واستنفرت عناصرها الذين عملوا على اقتياد الأشخاص الذين قدموا البلاغ عن وجود الجثة إلى قسم الشرطة بهدف التحقيق، بالإضافة لتطبيق تشديد أمني على المارة بالحي والتدقيق على الهويات الشخصية.

ونقلت مراسلتنا عن عدد من أهالي الحي ترجيحهم تصفية العنصر الذي وجدت جثته تحت الجسر على يد عناصر ميليشيا الدفاع الوطني الرديفة لقوات النظام السوري في المدينة، نتيجة خلاف شخصي بين الطرفين، فيما لم تصرح قوات النظام السوري أو شرطته حول الموضوع بعد.

اقرأ أيضاً : زبائن يختلفون مع صاحب مطعم فيستعينون بهذه الميليشيا لقتله في حلب

والجدير بالذكر أنَّ مدينة حلب تشهد فلتانًا أمنيًا وانتشارًا للجرائم بمختلف تصنيفاتها نتيجة تحكم الميليشيات الإيرانية والرديفة لقوات النظام السوري بكافة مفاصل الحياة، وإهمال النظام السوري، ربما بشكل متعمد، لضبط الأمور بالمدينة.

اقرأ أيضاً : صرّاع الميليشيات يحتدم في حلب.. وروسيا تقدم على هذه الخطوة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى