الشأن السوريسلايد رئيسي

قوات النظام السوري وميليشياتها تخرق هدنة إدلب وتحاول السيطرة على هذه البلدات

استمرت خروقات قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها في محافظة إدلب، رغم الهدنة الروسية التركية الهشّة التي أُعلن عنها نهاية الأسبوع الماضي.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، إنّ قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها حاولت التقدم اليوم الخميس على محوري معرة موخص والبريج بالقرب من مدينة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف بالرشاشات والمدفعية الثقيلة على المنطقة.

وأضاف مراسلنا أنّ محاولة التقدم باءت بالفشل بعد اشتباكات مع قوات المعارضة و”هيئة تحرير الشام” بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، في تلك المنطقة.

و أشار مراسل الوكالة إلى أنّ قوات النظام سيطرت على قريتي معرة موخص والبريج الأسبوع الماضي لعدّة ساعات وانسحبت منهما في وقت لاحق، قبيل إعلان الهدنة الروسية التركية.

اقرأ أيضاً : بالفيديو || مقتل مدني وإصابات بقصفٍ صاروخي “خرق” الهدنة واستهدف محافظة إدلب

ولفت إلى أنّ طيران الاستطلاع الروسي والتركي يكاد لا يغادر أجواء إدلب، بالوقت الذي ترسل كلاً من القوات التركيّة وقوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها تعزيزات عسكرية كبيرة إلى المحافظة.

يذكر أنّ محافظة إدلب تشهد غياباً تامّاً للطيران الحربي من أجوائها، وتخضع حالياً لهدنة روسية تركية جاءت عقب إجتماع “موسكو” بين الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، ويتخللها انتهاكات وقصف مستمر بالمدفعية والصواريخ من قبل قوات النظام السوري على مناطق متفرقة جنوب وغرب المحافظة.

اقرأ أيضاً : الهدنة الهشّة.. الروس يمهّدون للخروقات والنظام السوري يفعلها متجاهلين “غضب” الأتراك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى