الشأن السوريسلايد رئيسي

الدفاع التركية: لن نسحب أسلحتنا الثقيلة من نقاطنا وهذا ماجرى مع الروس بشأن إدلب..

أصدرتْ وزارة الدفاع التركية، اليوم الجمعة، بيانًا أعلنت من خلالهِ عن عدم نيتها سحبَ الأسلحة الثقيلة من نقاط مراقبتها في منطقة إدلب، موضّحًة بأنّ مباحثاتها مع الجانب الروسي حول التسوية في تلك المنطقة سارت بالشكل المطلوب.

حيث قالتْ وزارة الدفاع التركية: “إنّ المفاوضات مع الوفد الروسي التي تختتم اليوم جرت في أجواء إيجابية وبناءة”، مؤكدًة على “تواصل نقاطِ المراقبة التابعة لنا في إدلب تنفيذ مهماتها، ولا حديثَ عن سحب الأسلحة الثقيلة منها”.  

كما وتطرقت وزارة الدفاع التركية للحديث عن الدوريات المشتركةِ مع الجانب الروسي قائلًة: “سيّرنا حتى الآن 34 دورية عسكرية مشتركة مع روسيا في سوريا”.

اقرأ أيضًا:حرب التصريحات مستمرة.. تركيا وروسيا تكشفان خسائر أطراف النزاع في إدلب

وأكّد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار: “أنّ المسؤولون الأتراك والروس، اتفقوا على تفاصيل وقف إطلاق النار في إدلب، وعلى دوريات مشتركة اعتباراً من يوم الأحد”، ولفت إلى أنّه: “توجد مؤشرات جيدة لتوقف النزوح من إدلب وعودة النازحين إليها”.

وفي سياٍق متصٍل، كان أكار، قد أعلن بأنّ المباحثات التي يجريها الجانبان الروسي والتركي في أنقرة تتركز بشكلّ مباشر على مسألة تسيير الدوريات المشتركة على طول الطريق “M4” في منطقة إدلب والتي يخطط لإطلاقها يوم 15 مارس الحالي.

والجديرُ ذكره أنّ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيرهُ التركي، رجب طيب أردوغان، توصّلا خلال اجتماعهما في 5 مارس/ أذار الجاري إلى مجموعة قرارات لتخفيف حدة التوتر في منطقة إدلب، كانَ أبرزها وقف إطلاق النار ومناقشة تسيير دورياٍت مشتركٍة على طول الطريق الدولي “M4”.

اقرأ أيضًا: انتهاء مباحثات تركية روسية حول إدلب.. وآكار يكشف تفاصيل محورية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى