التقارير المصورةالشأن السوري

بالفيديو|| مشاجرة بمظاهرة إدلب عقب مشادة كلامية بين أحد عناصر تحرير الشام وشابة

خرج أهالي إدلب المدينة والمهجّرين إليها، اليوم الجمعة، بمظاهرة عند دوار الساعة وسط المدينة ليعلنوا عن رفضهم للاتفاق التركي- الروسي الخاص بإدلب، والذي وقعه الرئيسين أردوغان وبوتين بالخامس من الشهر الحالي.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، نور الدين المحمد، إنَّ أحد عناصر “الحسبة” التابعة لهيئة تحرير الشام تواجد بالمظاهرة ووجه كلمات غاضبة لشابة كانت تصور المظاهرة، لترد عليه الشابة بغضب، ويتحول الموضوع لملاسنة بين الطرفين، كان من الممكن أن تتحول لاعتداء من عنصر الحسبة بالضرب على الشابة، لولا تدخل المتظاهرين.

وأوضح مراسلنا أن المتظاهرين تدخلوا وقاموا بطرد عنصر الحسبة الذي تطاول على الشابة، وسط هتافات من المتظاهرين وصفت عناصر الحسبة بـ”الشبيحة”.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ المتظاهرين كانوا يخشون عودة أمنية تحرير الشام إلى المظاهرة على خلفية المشادة الكلامية وطرد عنصر الحسبة، ولكن تحرير الشام فضلت عدم تأجيج الموقف.

في السياق، تظاهر مدنيو الشمال السوري في كل من مدينة أريحا جنوبي إدلب، وبالتحديد على الطريق الدولي “إم-4″، مؤكدين على عدم السماح بمرور دوريات روسية على الطريق من مناطق سيطرة فصائل المعارضة، وفق ما اتفقت عليه روسيا وتركيا.

كما خرجت مظاهرة مشابهة في بلدة دير حسان بريف إدلب الشمالي، حيث أكد المتظاهرون على استمرارهم بثورتهم، ورفض كافة الاتفاقيات التي لا تعود بالنفع على الشمال السوري.

اقرأ أيضاً : أسعد الزعبي لستيب|| هذا ما ينتظر إدلب في ظل الخلافات التركية الروسية

وشهدت منطقة إدلب منذ الخامس من الشهر الحالي غيابًا لطيران النظام السوري الحربي والطيران الحربي الروسي من الأجواء، عقب اتفاقية وقف إطلاق النار الروسية-التركية، فيما شهدت الهدنة عدة خروقات تمثلت باستهداف قوات النظام السوري لعدد من المناطق جنوبي إدلب بالصواريخ، ومحاولة اقتحام مناطق أخرى دون مساعدة الطيران الروسي.

شاهد أيضاً : كعادتها في كل هدنة.. اشتباكات بين تحرير الشام وأهالي سرمدا شمالي إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق