الشأن السوريسلايد رئيسي

يونيسيف “كل عشر ساعات يموت طفل جرّاء الحرب في سوريا”

ناشدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، الحكومات والرأي العام، عدم التخلي عن الأطفال السوريين، وذلك قبيل الذكرى السنوية العاشرة لبدء الحرب في سوريا.

وذكرت المنظمة في بيان، اليوم الجمعة، أنّ “كل عشر ساعات يموت طفل جرّاء الحرب”، مشيرًة إلى أنّ عدد الأطفال الذين لا يستطيعون الذهاب إلى المدرسة بنحو 2.8 مليون طفل، موضحة أن الكثير منهم “لم يذهب إلى المدرسة على الإطلاق”.

وقال المدير التنفيذي لفرع المنظمة في ألمانيا، كريستيان شنايدر، إنّ “المساعدات الإنسانية ليس بمقدورها إنهاء الحرب، لكنها يمكن أن تخفف معاناة الأضعف.. هذا مبدأ الإنسانية”.

وخلال الأسابيع الماضية، نزح أكثر من 900 ألف شخص من محافظة إدلب السورية إلى الأماكن الأكثر أمانًا، ونحو الحدود التركية، نتيجة الحملة الشرسة التي شنتها قوات النظام السوري مدعومة بالميليشيات والقوات الروسية، على مناطق من ريفي إدلب وحلب وحماة.

اقرأ أيضاً : تقرير حقوقي يكشف أرقام فظيعة بحالات النزوح و”الاستعباد الجنسي” لأطفال سوريا

وقالت اليونيسيف في بيانها، إنّ نحو 60 في المائة من النازحين هم أطفال، مضيفة، أنهم يعانون على الجبهات القتالية من العنف والتشريد والعوز الشديد.

شاهد أيضاً : من المناخلية بدمشق إلى هاليفاكس بكندا..أطفال سوريا يحترقون

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق