أخبار العالمسلايد رئيسي

ربما واقعهم أسوأ من كورونا.. قوارب المهاجرين تتوافد من تونس لإيطاليا

يواصل التونسيين هجرتهم غير النظامية إلى إيطاليا، رغم الحظر العام الذي تفرضه السلطات الإيطالية على كل محافظاتها، بعد أن تحولت إلى أكبر بؤرة لفيروس “كورونا” في أوروبا.

وأعلنت السلطات الإيطالية، الجمعة، عن وصول دفعة جديدة من المهاجرين من الشواطئ التونسية، إلى شواطئ جزيرة “لمبيدوزا” الإيطالية.

وقالت السلطات الإيطالية، إنّ 85 مهاجرًا غير شرعي وصلوا على متن قوارب إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، مساء الجمعة، قادمين من تونس، مشيرة إلى أنّ 13 تونسيًا بين المهاجرين، والبقية من دول أفريقيا جنوب الصحراء، بينهم امرأة فاجأها المخاض داخل القارب فتم نقلها مع ابنها عبر طائرة هيلوكوبتر إلى المستشفى.

وتمثل الأزمات مناخًا مناسبًا لرحلات الهجرة السرية التي قد تجد في انشغال السلطات الإيطالية بمكافحة فيروس كورونا هذه الأيام، فرصة لبلوغ أراضيها دون حواجز.

وأكدت عضوة “منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية”، نجلاء عرفة، للعربي الجديد، أنّ “كورونا لا يمكن أن يكون عائقًا أمام الرغبة الجامحة لمن يرون في العبور نحو شمال المتوسط حلًا لمشاكلهم المعيشية”، مرجحة، أن تستمر موجات الهجرة غير النظامية نحو إيطاليا رغم الوضع الصحي هناك.

اقرأ أيضاً : ديوان الإفتاء في تونس يُعلّق إجراءات “اعتناق الإسلام” لهذا السبب

وانخفض معدل المهاجرين الواصلين إلى أوروبا من تونس، خلال عام 2019، مقارنة بالسنوات الماضية، إذ تراجع إلى 3614 مهاجرًا، مقارنة بـ5744 في عام 2018، واعتبر شهر سبتمبر/أيلول الماضي، الأكثر نشاطًا في رحلات الهجرة، إذ سجّل أكبر عدد من الواصلين إلى السواحل الأوروبية، بحسب بيانات منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

اقرأ أيضاً : تونس تصدّر الكمامات للعالم وكميات منتهية الصلاحية بأسواقها المحلية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى