الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

إسرائيل تنشر صورًا وفيديو لعناصر بالنظام السوري وحزب الله كانوا يجهزون لهجمة ضدها

أفاد الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بأنه أجرى تحقيقاً عملياتياً واستخباراتياً بحادث تشويش ومحاولة ارتكاب عملية وصفها بــ”تخريبية” ضد قواته في 2 مارس 2020 من موقع عسكري تابع للنظام السوري.

وأكد أن “العملية تمّت في منطقة فض الاشتباك شمال هضبة الجولان، قرب قرية حضر”.

وأوضح التحقيق الذي نشره المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي، افيخاي أدرعي، عبر سلسلة تغريدات على صفحته الرسمية على منصة “تويتر” أنه تبين من التحقيق أن نشطاء حزب الله عملوا مع جنود بقوات النظام السوري لتنفيذ “عملية تخريبية من منطقة هضبة الجولان”.

 

وأضاف أدرعي أنه “في الأسابيع التي سبقت الحادث، رصدت قوات الاستخبارات والاستطلاع والمراقبة أعمال استعداد مشبوهة في مناطق تشكل منطلقاً للتهديدات في المكان، الأمر الذي دلَّ على التحضير لعملية تخريبية، شملت التصوير بواسطة الهواتف النقالة الذكية وكاميرات مهنية، بالإضافة إلى قياس سرعة الريح وغير ذلك”.

وأكد المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي أنه “عندما توفرت الفرصة تمّ استهداف سيارة تابعة للخلية التخريبية”، وأشار إلى أن “الجيش يدير معركة مستمرة ضد تموضع منظمة حزب الله في جبهة هضبة الجولان، ويعمل بطرق مختلفة لإحباط محاولات ارتكاب اعتداءات ضد إسرائيل”.

اقرأ أيضًا:

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق