الشأن السوريسلايد رئيسي

فصيل مسلّح من السويداء يخطف عناصر لحزب الله.. وهذه مطالبه

شهدت محافظة السويداء حادثة هي الأولى من نوعها، وقعت أمس الثلاثاء، حيث جرت عملية خطف عنصرين من ميليشيا حزب الله اللبناني، مقابل مقايضتهما على أحد أبناء المحافظة المعتقلين لدى النظام السوري.

وأعلن فصيل “قوّات شيخ الكرامة” العامل في ريف السويداء، احتجاز عنصرين تابعين لحزب الله اللبناني، بغية مقايضتهما على أحد أبناء المحافظة والذي فقد منذ شهر، بظروف غامضة.

ووفقًا لبيان الفصيل الذي جاء فيه: “نعلن عن احتجاز عنصرين على طريق سميع، تابعين لحزب الله كانو بطريقهم من درعا للسويداء، وهما (محمد علاء الدين درمش، عبد الهادي أحمد كردي) ومقر عملهم الأساسي بحلب، ونجدد المطالبة بـ الشاب (رعد عماد بالي) مقابلهما”.

وأكّد بيان الفصيل أنه “ليس غايتنا سوا إطلاق سراح (رعد) وحتى اليوم حالة الاستنفار من قبلنا قائمة، كما أنَّ الحواجز والضغط الذي تمارسوه لا يهمنا ولن يوقف عملنا، وليست غايتنا الحرب ومطلبنا وحيد وهو الإفراج عن رعد حتى ننهي حاله الاستنفار، ونحن جاهزين لكل الاحتمالات في حال سيتم التصعيد”.

وأفادت مصادر محلية لوكالة ستيب الإخبارية، أنَّ الشاب المخطوف موجود منذ شهر في الأفرع الأمنية، مشيرًة إلى أنَّ عرض الفصيل تضمن إطلاق سراح العنصرين بالإضافة إلى الضباط المحجوزين من قبل.

ولفت إلى أنَّ الفصيل خطف 5 ضباط وعناصر من قوات النظام السوري والأمن العسكري الشهر الماضي، ولا زالوا محتجزين حتى اليوم.

اقرأ أيضاً : بسبب امرأة خمسينية.. فصائل محلية تحتجز عناصر من الشرطة العسكرية في السويداء

يُذكر أنَّ قوّات النظام السوري نشرت مؤخرًا تعزيزات ونقاط تفتيش في محيط المحافظة، على خلفية حادثة خطف الضباط.

اقرأ أيضاً : اختطاف ضباط لقوات النظام السوري وإطلاق رصاص واستنفار.. ماذا يحدث بالسويداء؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق