الشأن السوريسلايد رئيسي

قتلى من ميلشيا “الدفاع الوطني” بدير الزور بعد وقوعهم مجدداً بكمائن “الكمأة”..

أفادت مصادر خاصّة لوكالة ستيب الإخبارية أنّ 4 مقاتلين من ميليشيا الدفاع الوطني قُتلوا في ريف دير الزور خلال قيامهم بالبحث عن الكمأة.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، عبد الرحمن الأحمد، إنّ ميليشيات النظام السوري عثرت على 4 جثث لمقاتلين من ميليشيا الدفاع الوطني، بعد فقدانهم قبل أيام.

وبيّن مراسلنا أنّ جثث القتلى وجدت في منطقة “معيزيلة” في بادية البوكمال وعليها أثار إطلاق نار، مما يؤكد إعدامهم ميدانياً، وتجريدهم سلاحهم.

وأوضح المراسل أنّ المقاتلين الـ4 كانوا قد خرجوا يوم الجمعة الماضي للبحث عن الكمأة ببادية البوكمال، وفقد الاتصال بهم منذ ذالك التاريخ، ليتم العثور على جثثهم صباح اليوم من قبل مجموعة تابعة للحرس الثوري الإيراني كانت قادمة من منطقة “معيزيلة” إلى مدينة البوكمال.

وكان قد عثر نهاية الشهر الفائت على جثث قتلى لذات المليشيا بالقرب من بلدة الدوير بريف مدينة الميادين، وهي مكبّلة ومقطوعة الرأس، وذلك بعد اختفائهم أثناء البحث عن الكمأة.

اقرأ أيضاً : البادية السورية تبتلع عناصر لروسيا ومخابرات النظام.. وأصابع الاتهام تشير إلى “داعش”

ولفت مراسلنا إلى أنّ موسم الكمأة يحصد سنوياً أرواح العشرات من مقاتلي النظام السوري والمليشيات التابعة له ببادية دير الزور، نتيجة انتشار خلايا تنظيم الدولة هناك بشكلٍ كبير، والتي تنفذ ضدهم عمليات خاطفة وسط البادية.

اقرأ أيضاً : مع بدء موسم الكمأة.. عناصر مقطوعة الرأس لميليشيا الدفاع الوطني شرقي دير الزور

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق