الشأن السوريسلايد رئيسي

مجهولون يحاولون اغتيال سهيل أبو التاو في إدلب.. والتفاصيل

تعرض رامي الصواريخ الموجهة الشهير، والعامل ضمن صفوف فصائل المعارضة “الجبهة الوطنية للتحرير”، سهيل الحمود، والمعروف باسم، سهيل أبو التاو، اليوم الأربعاء، لمحاولة اغتيال على يد مجهولين بأحد أحياء إدلب المدينة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، عمر العمر، إنَّ أبو التاو كان متواجدًا في مظاهرة بمدينة إدلب ضمن فعاليات إحياء الذكرى التاسعة لانطلاقة الثورة السورية، وكان برفقته عدد من النشطاء والإعلاميين أمثال، هادي العبدالله، قاسم الجاموس “أبو وطن”، عبد المنعم الزين وغيرهم.

مجهولون يحاولون اغتيال سهيل أبو التاو في إدلب.. والتفاصيل

وأكمل مراسلنا أنَّ مجهولين فيما يبدو كانوا يراقبون أبو التاو، وانتظروه حتى مغادرته للمظاهرة، ليلحقوا به إلى أحد أحياء المدينة ويطلقوا عليه النار، ما تسبب بنقله إلى مستشفى إدلب الوطني، فيما تشير الأنباء إلى أنَّ أبو التاو اشتبك مع المجموعة التي حاولت اغتياله وأصاب عنصرًا منهم.

وتابع مراسلنا بالقول إن المعلومات الأولية تشير إلى إصابات بقدمي أبو التاو، دون معرفة ما إذا كان تعرض لإصابات بباقي أنحاء جسده، فيما تدوال الناشطون مقطعًا صوتيًا للشاعر ومنشد الجنوب السوري، قاسم الجاموس، والذي طالب بها بتوجه “فزعة” إلى المستشفى لحماية أبو التاو من إعادة استهدافه أو ملاحقته من قبل من حاولوا اغتياله.

مجهولون يحاولون اغتيال سهيل أبو التاو في إدلب.. والتفاصيل

كما عممت فعاليات إدلب على المشافي والمراكز الصحية والعيادات الخاصة بإدلب الإبلاغ عن استقبال أي حالة إصابة بطلق ناري، للتعرف عليها، والتحقق إذا ما كان صاحبها أحد الذين اشتبك معهم أبو التاو.

وفي السياق، تعرض القيادي العسكري في حركة أحرار الشام وقائد لواء العباس، علاء العمر، صباح اليوم، لعملية اغتيال في قرية عين الباردة شرقي مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، حيث زرع مجهولون عبوة ناسفة بسيارته، ما تسبب بمقتله متأثرًا بجراحه.

مجهولون يحاولون اغتيال سهيل أبو التاو في إدلب.. والتفاصيل

والجدير بالذكر أنَّ مدينة إدلب شهدت، اليوم، مظاهرات حاشدة إحياءًا للذكرى التاسعة لانطلاقة الثورة السورية، حيث أكد المتظاهرون على استمرارهم بالمطالبة بالحرية.

اقرأ أيضاً : تصريح لـ وكالة “ستيب الإخبارية” من “قاسم الجاموس” الملقّب بـ (منشد الجنوب السوري) حول حادثة قُتل “مشهور كناكري” على يد قوّات النظام

ويعتبر سهيل أبو التاو هو أحد أشهر وأمهر رماة الصواريخ الموجهة بالشمال السوري، ومعتقل سابق لدى هيئة تحريرالشام، وعملية الاغتيال اليوم هي الثانية التي تطاله، حيث تعرض لمحاولة اغتيال باليوم التاسع من الشهر الأخير بالعام 2016، ويعرف عنه أنه برصيده 133 هدفًا تمكن من تدميره لقوات النظام السوري، ما بين دبابات وآليات ثقيلة وغيرها.

اقرأ أيضاً : “الساروت” يتعرّض لـ محاولة اغتيال أمام منزله في معرة النعمان جنوب إدلب!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق