الفيديوالشأن السوري

بالفيديو|| كُتب عليه”شهيد”.. قوات النظام السوري تنتهك حرمة قبور سراقب وتشتم الموتى

تداول ناشطون سوريون، اليوم الجمعة، مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يُظهر قيام عدد من المسلحين التابعين للنظام السوري بنبش القبور في مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد السيطرة عليها مؤخراً.

وبيّن المقطع المصور، عدداً من المسلحين التابعين للنظام السوري وهم يتجولون بين القبور، ويقومون بتهديمها وكسر شواهد القبور التي كُتب عليها اسم “الشهيد”.

وبحسب ما يظهر في الفيديو المتداول، فإنّ أحد المسلحين والذي قال إنّه من أحفاد “علي الحمجي” قام بكسر شواهد قبور “آل الرزاز” وشتمهم بكلمات وأوصافٍ غير لائقة، انتقاماً من فصائل المعارضة السورية، بعد سيطرة قوات النظام السوري على مدينة سراقب بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة واستلائها على كامل الطريق الدولي “M5”.

وسبقت هذه المقاطع المصورة مقاطع أخرى لعمليات نبش القبور وحرقها من قبل عناصر لقوات النظام السوري في بلدات أخرى من جنوب شرق إدلب ومن ريف حلب.

وتسببت هذه المقاطع المصورة، وفق ما نقله مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، عمر العمر، عن الأهالي بمخاوف كبيرة لديهم، حيث أكدوا عدم عودتهم للمدن والقرى التي سيطر عليها النظام السوري خلال الفترة الأخيرة.

وأشاروا إلى أن هذه المقاطع “أكبر دليل على أن النظام السوري مجرم حرب، وتظهر كمية الحقد في قلوب الشبيحة تجاه المدنيين والثورة”.

شاهد أيضاً : شاهد كيف واجهت حكومة الإنقاذ الجيش التركي على طريق الـM4 الدولي

وعلى صعيدٍ متصل، أكد مراسلنا في المنطقة، استمرار حشود النظام السوري والميليشيات الإيرانية على محاور جنوب شرق إدلب، بالتزامن مع إعلان بعض الإعلاميين الحربيين الموالين للنظام اقتراب بدء معركة للسيطرة على الطريق الدولي “M4”.

شاهد أيضاً : “شبيحة بيت البج” بريف حلب ينبشون القبور بحثاً عن رفات قيادي بالمعارضة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى