سلايد رئيسيالشأن السوري

بعد كشف النظام السوري عن أول إصابة بكورونا.. مصاب آخر في اللاذقية يرفض الحجر ويهرب

أعلنَ وزير الصحة في حكومة النظام السوري، نزار يازجي، يوم أمس الأحد، في تصريحٍ متلفزة له عن تسجيل العاصمة السورية دمشق، أولِ إصابٍة بالفيروس المستجد كورونا لشخٍص قادٍم من خارج البلاد، فيما كشف شهودُ عياٍن بوجود إصابات في محافظة اللاذقية.

وقال يازجي للتلفزيون الرسمي: إنّه تم “تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في سوريا لشخص قادم من خارج البلاد.. وأنّه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل معها”.

وكشفَ بعض الناشطين الإعلاميين الموالين، أنّه تمّ توثيق حالات إصابة أخرى، فقد كتب أيهم غانم قائلًا: “ورد إلى مشفى العثمان مساء يوم أمس، حالة مشتبه بها تعاني من درجة حرارة 40 درجة مع ضيق في التنفس .. وتعامل الكادر الطبي مع الحالة من خلال تحويلها إلى مشفى تشرين لإجراء الحجر الصحي اللازم لكن المريض رفض ذلك وفر هارباً، وقد تم إعلام مديرية صحة اللاذقية بما حصل لاتخاذ الإجراءات اللازمة”.

وعاود غانم بعد قليل إلى نفي الخبر حيث كتب: “أن أحد الأصدقاء كتب معلقًا على هذا الخبر مؤكدًا أنّ الشاب الذي كان في مشفى العثمان وتم النشر عنه منذ قليل قد تم فحصه منذ قليل في مشفى تشرين الجامعي في اللاذقية وتبين أن الأعراض التي يعاني منها ليست بسبب فايروس كورونا”.

اقرأ أيضاً : تعرّف على عقوبة النظام السوري لغير الملتزم بإجراءات الوقاية من كورونا

والجدير ذكرهُ أنّ النظام السوري، وضع منذ عدة أيام، مجموعة من القوانين والإجراءات الوقائية للحد من خطر انتشار فيروس كورونا على حسب زعمه، كان أبرزها أنّ من يُخفي مصابًا بالفيروس، سيحسب من 6 أشهر إلى 3 سنوات وبالغرامة من/000. 50/ خمسين ألف ليرة سورية إلى /000. 500/ خمسمئة.

شاهد أيضاً : مُشعلين غضب الرأي العام.. فنانو النظام السوري: “كورونا مؤامرة وما بيوصل لعنا”!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق