الشأن السوريسلايد رئيسي

رصاص الحشد الشعبي يلاحق أطفال دير الزور في مناطق “قسد” ويقتل أحدهم

أصاب رصاص ميليشيا الحشد الشعبي العراقي، طفل سوري كان يرعى الأغنام ضمن مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” على الحدود السورية العراقية، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور، عبد الرحمن الأحمد، إنّ الطفل “دحام حميد الصباح العايد” البالغ من العمر 13 عامًا، وهو من أبناء بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، قُتل نتيجة إطلاق النار من قبل عناصر ميليشيا الحشد الشعبي، المتواجدين على الحدود السورية العراقية.

وأشار مراسلنا إلى أنّ الطفل كان يرعى الأغنام مع والده في بادية فج كعبان الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد” في دير الزور، موضحًا، أنّ الطلقة النارية أصابته في صدره أودت بحياته على الفور.

شاهد أيضاً : ردّة فعل الأب الذي قتلت عناصر قسد زوجته وطفله وأحرقتهما!!

من جهة أخرى، أفاد مراسلنا أنّه تم العثور على جثتين من عناصر ميليشيا الدفاع الوطني، وهما سعد الجاسم وعدنان الطه، عُثر عليهما مقتولين في منطقة الخور ببادية الميادين، كانا قد فقدا منذ يوم الجمعة الماضية، أثناء خروجهم لجمع فطر الكمأ بالبادية.

اقرأ أيضاً : عنصر “سكران” بـ”قسد” يتسبب باشتباكات مع قوات النظام السوري بريف دير الزور.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق