الشأن السوري

مصدر يكشف لــ”ستيب” سبب إيقاف فصائل المعارضة المدعومة تركياً ضخ المياه لريف الحسكة الشمالي

تشهد قرى وبلدات ريف الحسكة الشمالي وبعض أحياء المدينة انقطاع شبه تام لمياه الشرب منذ يوم الأمس؛ وذلك بسبب قطعها من محطة ضخ المياه (علوك) الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة المدعومة تركياً (الجيش الوطني).

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، نور الجاسم، إنَّ قرابة 700 ألف نسمة، يعانون من انقطاع المياه بسبب إيقاف ضخها بشكل متعمد من قبل فصائل المعارضة عن القرى والبلدات الخاضعة لسيطرة قوات “قسد” بريف الحسكة.

وأكد أحد المشرفين في محطة علوك بريف الحسكة الشمالي لوكالة “ستيب الإخبارية” أن “قياديين من الجيش الوطني قامو بطلب إيقاف الضخ من المحطة”.

وأضاف أن قياديين في فصائل المعارضة ومجلس مدينة رأس العين التابع للجيش الوطني، قاموا في وقتٍ سابق، بطرد موظفين في المحطة لرفضهم إيقاف ضخ المياه بعد أيام من تعيينهم من قبل المجلس المحلي التابع للجيش الوطني.

وأوضحت مراسلتنا، أن فصائل المعارضة منذ سيطرتها على محطة ضخ مياه الشرب، عملت على طرد المهندسين والعمال في المحطة بتهمة العمل مع قوات “قسد”، وقامت بتعيين موظفين من المجلس المحلي التابع لها عوضاً عنهم، وقامت أيضاً بطردهم لعدم انصياعهم بقطع المياه.

اقرأ أيضًا: شاهد|| حقائق خطيرة تكشف لأول مرة عن فصائل المعارضة المدعومة تركيًا بمناطق “نبع السلام”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق