نشرة الأخبار اليومية

أهم أحداث سوريا والعالم- الثلاثاء 24/03/2020

أخبار اليوم

أهم الأخبار الميدانية والمحلية والسياسية المتعلقة بالشأن السوري 

أخبار سوريا

أفادت مصادر محلّية من مدينة اعزاز شمال حلب، بوفاة رجل مسن بشكلٍ مفاجئ مساء أمس الإثنين بعد ظهور أعراض عليه تشابه أعراض فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” المنتشر في أنحاء العالم.

ووفق خبرٍ تناقلته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي وناشطون سوريون في الشمال السوري، فإنّ الرجل اشتبه بحالته قبل أيام، وتقرر وضعه بحجر صحّي لإجراء التحاليل اللازمة وإرسالها إلى تركيا للتأكد من حالته، إلا انّه فارق الحياة صباح اليوم بشكلٍ مفاجئ، قبل التمكّن من نقله إلى مشفى الراعي.

 

وبحسب مصادر خاصّة لوكالة ستيب الإخبارية، فإنّ المريض هو رجل مسن ذو 72 عاماً، من عائلة “القداري”، ولم يتم التوصل لاسمه بالكامل، حيث تعمل عائلته بصناعة وبيع الألبان ومشتقاتها في ريف حلب.

وأكد مصدر طبّي من اعزاز، أنّ عينات أخذت من الرجل بعد وفاته وأرسلت إلى المخابر التركية لإيضاح الأمر، لافتاً إلى كارثة صحّية قد تحدث في حال جاءت النتائج إيجابية، ومخالطة اقربائه له.

عرضت الشابة السورية، آلاء شلبي، أمس الاثنين، في برنامج “حياة ذكية”، اختراعًا جديدًا قامت بابتكاره حيث يستطيع أن يحل مشكلة “الشخير” الذي يعاني منه كثيٌر من الناس، فضلًا عن مساعدة مستخدميه على تحديد أنواع الشخير.

وقدّمتْ آلاء، في البرنامج شرحًا مفصلًا عن جهازها الذي أطلقتْ عليه اسم “سنو ريليف”، وقالتْ بأنّه “يتكون من لاصقة خاصة فيها مستشعرات رقمية، يلصقه المستخدم على صدره ويتم إيصاله بتطبيق خاص على الهواتف الذكية لاسلكيًا”.

وأكملت آلاء، بأنّ هذا الجهاز يتميز بقدرته على معرفة نسبة الأوكسجين في الدم، لمعرفة حجم الهواء أثناء النوم، بالإضافة إلى تمكّنه من معرفة وضعية النوم.

صعّدت قوات النظام السوري اليوم الثلاثاء، من قصفها المدفعي والصاروخي على قرى وبلدات جبل الزاوية ومناطق متفرقة شرق محافظة إدلب، في خرق جديد للهدنة الروسية التركية التي أُعلن عنها بداية الشهر الحالي.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، إنّ قوات النظام السوري المتمركزة في مدينتي معرة النعمان وكفرنبل قصفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ بلدات “البارة والفطيرة وبليون وكفرعويد وسفوهن وكنصفرة” في جبل الزاوية جنوب إدلب، تزامن ذلك مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في أجواء المنطقة المستهدفة لرصد وتصحيح عمليات القصف.

وأضاف مراسلنا أنّ قصفاً مماثلاً مصدره قوات النظام السوري في مدينة سراقب، طال بلدة آفس في ريف إدلب الشرقي، تزامن ذلك مع حشودات لقوات النظام والميليشيات التابعة لها على محاور المواجهة في سراقب وجنوب إدلب.

ولفت إلى أنّ قوات المعارضة تمكّنت من تدمير آلية عسكرية ثقيلة لقوات النظام بصاروخ موجّه على محور مدينة سراقب، أثناء قيامها برفع سواتر ترابية في المنطقة.

أهم الأخبار الميدانية والمحلية والسياسية المتعلقة بالشأن العربي

أخبار عربية

أفادت وسائل إعلام كويتية، اليوم الثلاثاء، أن جريمة مروعة حدثت في الكويت، حيث أقدم مواطن كويتي على ذبح شقيقه، موجهًا له طعنات بالسكين في رقبته.

وبحسب تلك الوسائل، فإنه وبعد إقدام المواطن الكويتي على طعن شقيقه، قام نجل الضحية بإسعافه ونقله إلى إحدى المستشفيات في المدينة.

ونقلت صحيفة “الرأي” المحلية، عن نجل الضحية، قوله إنَّ الجاني هو عمه وارتكب جريمته بسكين بسبب خلاف حصل بينهما.

لافتاً إلى أن القضية، سجلت شروع بالقتل وأحيلت إلى رجال مباحث الأحمدي لضبط المتهم وإحضاره على ذمة القضية.

كما نقلت الصحيفة عن مصدر أمني، قوله: “قام مواطن بنقل والده إلى مستشفى العدان، وهو بحال صحية سيئة، إذ كان ينزف من الرقبة جرّاء تعرّضه لطعنات عدة”.

 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، مقطعًا مصورًا وثّق كيف احتفلت امرأة عراقية في عقدها السادس، داخل إحدى مستشفيات العراق، بمناسبة شفاء زوجها المصاب بالفيروس المستجد كورونا.

وظهر في المقطع المصور الذي تم تسجيله في مستشفى الصدر التعليمي بمحافظة ميسان، جنوبي العراق، امرأة وهي ترقص وتردد الأهازيج المشهورة والمعروفة من قبل أهالي المنطقة، كما عمدت إلى توزيع الحلوى وذبح خروف فداءً لزوجها.

نقلت وكالات أنباء لبنانية أمس الاثنين، خبراً حول قيام قاضية لبنانية بالتحقيق مع شاب سوري عبر وسيلة “واتساب” للتواصل الاجتماعي، وأقرت إخلاء سبيله بعدها في حادثة هي الأولى من نوعها قد تشهدها محاكم العالم.

ووفق ما ذكرت ذات الوسائل فإنّ قاضية التحقيق، جوسلين متى، حققت مع شاب سوري قاصر من مواليد 2002، في فصيلة “أميون”، عبر “الواتساب”، وقد أخلي سبيله بموجب كفالة مالية بعدها.

وكانت ذات القاضية قد أطلقت سراح أربعة موقوفين آخرين بعد الاستماع إليهم عبر “واتس اب” في مبادرة تمت بالتنسيق مع نقيب محامي “طرابلس” والشمال “محمد المراد”.

وجاءت هذه البادرة بسبب انتشار فيروس “كورونا” بالبلاد وتعطيل القضاء اللبناني، حيث تولت القاضية “متى” إجراء التحقيقات واستجواب الموقوفين بعد تعذر نقلهم وسوقهم إلى محكمتها فاستمعت إلى الموقوفين بحضور وكيلهم المحامي “محمد حسين حافظة”، من خلال تطبيق “واتساب” عبر تقنية الفيديو، في مكان توقيفهما في مخفر “وادي خالد”.

قال مرصد “البوسفور لرصد حركة السفن”، إنّ سفينةّ روسية ضخمة من طراز “تايبر التمساح” عبرت مضيق البوسفور قادمة من روسيا باتجاه القاعدة الروسية في البحر المتوسط عند سواحل مدينة طرطوس السورية.

ووفق ما رصد “مرصد البوسفور” فإنّ السفينة الروسية من أسطول البحر الأسود الروسي، اتجهت إلى قاعدة طرطوس، دون وضوح ما تحمله على متنها، بينا نقلت مواقع روسية بأنّ هذه السفينة وصلت ضمن إجراءات تعزيز القوات الروسية في البرح المتوسط.

أهم الأخبار التي جرت في مختلف أنحاء العالم

أخبار العالم

لقي مواطن صيني حتفه، اليوم الثلاثاء، نتيجة إصابته بفيروس “هنتا” الرئوي، مثيرًا المخاوف من انتشار وباء جديد على غرار جائحة كورونا التي حصدت أرواح عشرات الآلاف من البشر حول العالم، وتسببت بتوقف كافة أشكال الحياة بمعظم الدول.

وأفاد موقع “غلوبال تايمز” الإخباري الصيني بأنَّ الشخص المصاب بفيروس “هنتا” توفي أثناء توجهه في حافلة من مقاطعة يونان جنوبي البلاد إلى مقاطعة شاندونغ.

وأكمل الموقع بأنَّ السلطات أخضعت 31 شخصًا كانوا بالحافلة للفحص الطبي، فيما تصدر وسم/هاشتاغ “hantavirus” الترند العالمي على منصة “تويتر” على خلفية المخاوف الدولية من انتشار وباء جديد.

أفادت وسائل إعلام روسية، اليوم الثلاثاء، أن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، خضع لاختبار الكشف عن فيروس كورونا المستجد بعد عودته من سوريا إلى روسيا.

وقالت قناة “زفيزدا” الروسية، إنَّ “وزير الدفاع الروسي خضع لفحص الكشف عن فيروس كورونا المستجد بعد زيارته إلى سوريا وكانت النتيجة سلبية”.

ويظهر في مقطع فيديو، نشرته القناة الروسية، وزير الدفاع الروسي والوفد المرافق له، وهم يخضعون لفحص الكشف عن فيروس كورونا المستجد في الطائرة التي تقله من دمشق إلى موسكو.

كشفت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، أنّ 85% من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد المبلغ عنها في الـ24 ساعة الأخيرة سُجُلت في أوروبا والولايات المتحدة.

وتوقعت المنظمة الدولية، وفق حديث على لسان المتحدثة باسمها، مارغريت هاريس، أن ترتفع حصيلة وفيات كورونا البالغة 14510 في ظل إبلاغ المنظمة عن حالات جديدة.

وقالت “هاريس”: ” إنّ هناك تسارعاً كبيراً للغاية في عدد حالات الإصابة بكورونا في الولايات المتحدة، ما قد يحولها إلى مركز للتفشي، في الوقت الذي يرى بارقة أمل في إيطاليا بعد تسجيل عدد أقل من الإصابات والوفيات”.

بدورها كانت قد تحدثت صحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية عن أنّ المباراة التي جمعت فريقي أتلانتا الإيطالي وفالنسيا الإسباني في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، تسببت في حدوث كارثة، بخصوص فيروس كورونا.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، مقطعًا مصورًا يوثق موقفًا طريفًا للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عكس ردة فعله عندما قالت منسقة الاستجابة لفرقة عمل فيروس كورونا في البيت الأبيض، الطبيبة ديبورا بيركس، خلال مؤتمر صحافي تناول آخر تطورات الفيروس أنها أصيبت بالحمى قبل يومين.

وأظهر المقطع ترامب، وهو يفر هاربًا بضع خطوات إلى الوراء عندما كشفت بيركس، للحضور أنّها خضعت في عطلة نهاية الأسبوع للاختبار الصحي، بعد إصابتها “بحمى منخفضة الدرجة”، حيث قالت للصحافيين: “لاحظتم أنني لم أكن هنا خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأجريت الاختبار في وقت متأخر من ليلة السبت وكانت النتيجة سلبية”، ليعود ترامب وهو مسرعًا ومبتسمًا.

نشرت صحيفة “ذي صن” البريطانية، تقريرًا طبيًا مفصلًا عن أعراض الفيروس المستجد كورونا، كشف من خلاله الأطباء عن أعراض مختلفة لدى بعض المصابين عمّا هو شائع ومعروف، وهي إمكانية فقدان حاستي التذوق والشم.

كما ونقلت الصحيفة تصريحات الجمعية البريطانية لطب الأنف والأذن والحنجرة (ENT UK)، والتي أعلنت فيها: بأنّه ليس من الضروري أنْ يعاني مرضى فيروس كورونا من حمى وسعال، فهناك أعراض أخرى لم يتم التطرق لها وهي فقدان بعض الحواس.

وبينت الجمعية في بيان لها قائلًة: “أدلة من دول أخرى تؤكد أن نقطة دخول الفيروس غالباً ما تكون في منطقة العين والأنف والحنجرة. حددنا أيضًا عارضًا جديدًا (فقدان حاسة الشم والتذوق)، قد يعني أنّ الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض أخرى مع فقدان هاتين الحاستين، قد يضطرون إلى عزل أنفسهم للحد من انتشار الفيروس”.

وبحسب ما نقلته قناة “سكاي نيوز” عن استشاري طب الأنف والأذن والحنجرة وجراح الرأس والرقبة، البروفيسور نيرمال كومار، قوله إن “الأنف كان نقطة الدخول الرئيسية للفيروس.. لدى المرضى الصغار، لا يوجد أي أعراض مهمة مثل السعال والحمى، ولكن قد يعانون فقط من فقدان حاسة الشم والتذوق، ما يوحي بأنّ هذه الفيروسات موجودة في الأنف”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق